آن أيمون جيسكار ديستان ضحية خطأ بروتوكولي

غصّت فرنسا بقادة العالم والسياسيين كبيل كلينتون وآلن جوبيه ونيكولا ساركوزي وفاليري جيسكار ديستان وفرانسوا هولاند لوداع رئيس فرنسا السّابق جاك شيراك الّذي توفي الخميس في 26 أيلول عن عمر 86 سنة.

كان حدث الوداع مثالياّ لكنّه لم يخلُ من بعض الهفوات كما كان الحال مع آن أيمون جيسكار ديستان، الّتي كانت ضحية خطأ بروتوكولي يخصّ كتابة إسمها.

وعند الساعة 11:49، التقطت كاميرات قنوات الأخبار لحظة مضحكة فاجأت العديد من المشاهدين تُظهر الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند يهمس بضعة كلمات في إذن كارلا بروني. فتفاعلت زوجة نيكولا ساركوزي علناً معبّرةً عن صدمتها، ما جعل الموضوع ينتشر بسرعةٍ وسرعان ما بدأت التّكهّنات والتّساؤلات حول موضوع حديثهما.

وتم كشف اللغز حين قال جيروم بيلي، مدير تحرير في صحيفة Point إنه اتصل بالسيدة الأولى السابقة لسؤالها عمّا قاله فرانسوا هولاند لها، فتبيّن أنّ الأمر يتعلّق بصحة برناديت شيراك، زوجة الرئيس الراحل.

وأضاف الصحفي أن الموضوع ليس مجرّد “سكوباً” وأنّه لا يريد أن يقول المزيد. كما أكد ستيفان بيرن من جهته عبر RTL ، أنّ حالة السّيدة الأولى الصّحّية مقلقة ولم تحضر برناديت شيراك الجنازة رغبة من ابنتها كلود كي تبقى بعيدة عن الأنظار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق