افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان “الجونة” السينمائي يمنح جائزة مؤسسة “إيدا” الخيرية للممثلة نسرين الراضي.

تميز حفل افتتاح الدورة الثالثة لمهرجان “الجونة” السينمائي، مساء أمس الخميس بمنتجع “الجونة” بالغردقة، في مصر، بمنح جائزة مؤسسة “إيدا” الخيرية للممثلة السينمائية المغربية نسرين الراضي.

ومنح النجم السينمائي المصري مينا مسعود، الفنانة المغربية جائزة مؤسسته الخيرية، وهي مؤسسة غير ربحية، وذلك تقديرا لها عن دورها في شريط “آدم”، للمخرجة المغربية مريم التوزاني، المشارك ضمن مسابقة الأفلام الروائية الطويلة بالمهرجان.

وقال مينا مسعود، في كلمة بالمناسبة، إن هذه الجائزة تم تصميمها بهدف مساعدة الفنانين من جنسيات مختلفة، معربا عن سعادته هذه السنة بمشاهدة العديد من الأفلام المختلفة من كافة الثقافات.

وبخصوص منح الجائزة لنسرين الراضي، قال مينا إنه “تأثر بكل ما شاهده في شريط (أدم)، مؤكدا أنه أعجب كثيرا بالشريط المغربي لأنه يروي قصة العديد من الأجيال من خلال ثلاثة سيدات من شمال إفريقيا غير عاديات لديهن القوة والالتزام والإصرار على مجابهة ظروف حياتهن الصعبة.

ويحكي “آدم”، وهو أول فيلم طويل لمريم التوزاني، معركة النساء العازبات عبر قصة سامية وهي فتاة قروية أقامت علاقة خارج إطار الزواج نتج عنها حمل، لتقرر في الشهر الثامن من حملها التخلي عن رضيعها لمن يرغب في تبنيه.

يشار إلى تعرضت الراضي، لموقف محرج قبيل استعدادها لصعود خشبة المسرح كي تتسلم جائزة فيلمها “آدم” حيث تعثرت قدمها وسقطت في مشهد خطف انتباه الحضور من نجوم الفن الذين تواجدوا في الصف الأول.

وسارعت الراضي إلى الوقوف مرة أخرى، وصعدت خشبة المسرح وسط عاصفة من التصفيق، من ثم تسلمت جائزتها من الفنان المصري العالمي مينا مسعود، الذي أهداها جائزة مؤسسته الخيرية “EDA”، وهي مؤسسة خيرية، تهدف لمساعدة الفنانين من جنسيات مختلفة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق