الريدز بطلا لكأس السوبر الأوروبية

 

بقلم : عثمان فواج / فن سبور

البلوز لعب كرة قدم متوازنة أسلوب سلس ، الإختيارات الصحيحة ، التنظيم العالي – اللياقة البدنية و تكوين المترابطات جعلت أبناء فرانك لامبارد يسيطرون على أطوار المقابلة و الاختيارات الصحيحة ، في المقابل الريدز بقيادة يورغن كلوب هذا الأخير اختياراته لم تكن بالشكل المطلوب , كانتي الدابابة الفرنسية هزم وسط ميدان ليڤربول و ذلك بتوزيعه الأدوار بشكل ممتاز ، تشيلسي ضيع عدة فرص سانحة للتسجيل لم تستغل بالشكل المطلوب حتى أتت الدقيقة 36 التي عرفت توقيع أوليفيه جيرو الهدف الأول لينتهي شوط المباراة الأول على واقع هدف مقابل لا شيء لصالح البلوز .

الشوط الثاني أو كما يعرف بشوط المدربين عرف تغييرا من طرف يورغن كلوب الذي دفع بفيرمينيو هذا الأخير غير نتيجة المباراة و شكل قوة ضاربة بجانب الثنائي ساديو ماني و محمد صلاح ليأتي هدف التعادل حمل توقيع المهاجم السينيغالي بعد مجمهود جبار من طرف البرازيلي ليتواصل ضغط الريدز قابله استحواذ و تحكم في المباراة من طرف رفاق أزبيلكويتا انتهى شوطي المباراة ، لينتقلا الفريقين إلى الأشواط الإضافية التي عرفت إضافة ساديو ماني هدفا ثانيا و ذلك في الدقيقة الرابعة و التسعون البلوز لم يستسلم فناور و ضغط حتى تحصل على ضربة جزاء بعد عرقلة الحارس أدريان للمهاجم أبراهام لينفدها جورجينيو بنجاح ، تواصلت أطوار الأشواط الإضافية بنتيجة التعادل ليحتكم كلا الناديين لضربات الحظ التي احتكمت للريدز بنتيجة 5-4 .

على أي ليلة كروية بامتياز عرفت أسلوب كروي جميل من فرانك لامبارد أرسل من خلالها إشارات قوية تؤكد على امتلاكه لفريق رائع شاب منظم بملك أسلوب كروي ممتاز متوازن يتخلله تكوين مترابطات ، لياقة بدنية عالية ، فيما الريدز لعب بثوب البطل رافضا من خلاله الخسارة و هذا بالفعل ما تأتى له بذلك ما عشانا القول إلا مبروك لأبناء يورغن كلوب و هاردلك لرفاق كانتي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق