الممثل الصيني شو شينج يعيش أزهى فترات حياته المهنية

يتلقى أجر 17.5 مليون دولار

في الوقت الذي يواجه فيه صناع السينما في الصين الكثير من الصعوبات المالية يعيش الممثل الصيني شو شينج واحدة من أزهى فترات حياته المهنية، بعد تلقيه أجر 17.5 مليون دولار نظير فيلمه الجديد Lost in Russia “فُقِد في روسيا”، وهو ما يعادل تقريبا نصف ميزانية الفيلم الذي تكلف 32 مليون دولار.

ووفقا لموقع “فارايتي” الأمريكي، فإن فيلم “فُقِد في روسيا” الذي بدأ تصوير أحداثه مؤخرًا، من إنتاج شركة “هوانكسي” الصينية، التي سبق وقدمت كثيرا من الأفلام الناجحة مثل: Crazy Alien “الغريب المجنون”، الذي حقق نجاحًا كبيرًا، وجنى أكثر من 327 مليون دولار في الصين وحدها.

وتدور أحداث فيلم “فُقِد في روسيا” حول عضو عصابة صغيرة يخوض رحلة عبر القطار إلى موسكو، يصارع فيها من أجل القضاء على بقية منافسيه في السوق، وإصلاح علاقته الهشة بوالدته.

هذا ليس العمل الوحيد في مسيرة “شينج”، إذ سبق وشارك في فيلم “الغريب المجنون”، وDying to Survive “أموت كي أحيا”، وحاليا يعمل على فيلمه الجديد “فُقِد في روسيا”، حيث يقوم بدور المؤلف والمخرج والممثل الرئيسي، ومن المتوقع أن يحقق الفيلم الذي سيصدر عام 2020 نجاحا كبيرا.

جدير بالذكر أن قطاع الإنتاج السينمائي في الصين يعاني حاليا من أزمة طاحنة، بعد واقعة الممثلة فان بينج بينج الصيف الماضي، إذ اكتشف العالم أنها قامت بعقد باطني مزدوج مع شركتين كي تتجنب دفع الضرائب، ورغم اعتذارها علنا فإنها دفعت غرامات تقدر بملايين الدولارات، ومنذ ذلك الوقت سارعت شركات الإنتاج بتوقيع عقود مع موظفيها لتجنب أزمة “بينج”، الأمر الذي كلفها نحو 1.7 مليار دولار ضرائب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق