بالصور : دوق ودوقة ساسكس يتعرضن لانتقادات واسعة

تعرض دوق ودوقة ساسكس لانتقادات واسعة بعد التقاط عدد من الصور لهما أثناء مغادرة جنوب فرنسا في عطلة نهاية الأسبوع في رحلتهما الرابعة على متن طائرة خاصة خلال 11 يومًا فقط.

وذكر تقرير نشره موقع “ديلي ميل” اليوم، أن الأمير هاري تعرض للانتقادات بسبب تصريحاته الأخيرة حول نيته بعدم الإنجاب سوى طفل آخر بعد طفله الأول “آرشي” من أجل إنقاذ الكوكب، في محاولة لخفض البصمة الكربونية للبشر أثناء مناقشته لقضية تغير المناخ.

وأشارت الصحيفة إلى أن تصريحات دوق ساسكس في مقابلة استثنائية كجزء من نسخة مجلة “British Vogue”، لا يعكس ما يقوم به من أفعال على أرض الواقع، حيث استقل طائرة خاصة في أربع رحلات خلال 11 يومًا فقط هذا الصيف.

وطبقًا للخبراء، فإن رحلة هاري وميغان إلى فرنسا كانت لها بصمة كربونية تزيد قليلا عن ثلاثة أطنان، ورحلتهما السابقة إلى إيبيزا كان لها أثر يزيد على أربعة أطنان، مع العلم بأن البصمة الكربونية للشخص العادي في المملكة المتحدة تبلغ 13 طنًا سنويًا.

وتعليقًا على الأمر، قال مراقب الملكية المخضرم فيل دامبير: “يجب أن يكونا على علم بأن أخذ الطائرات الخاصة أربع مرات متتالية من شأنه أن يتركهما عرضة لتهم النفاق، ببساطة الناس لا يحبون أن يحاضروا حول تغير المناخ من قبل أولئك الذين لا يتبعون نصائحهم الخاصة”.

في وقت سابق، تم التقاط بعض الصور من الرحلة الرابعة للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل برفقة طفلهما آرشي، بينما كانا على استعداد للصعود على متن طائرة سيسنا 680 سايتيشن، أثناء مغادرتهما لجنوب فرنسا بعد وصولها بثلاثة أيام.

ويعتقد أن الزوجين قاما بزيارة منزل كاستل مونت ألبان الذي تبلغ تكلفته 15 مليون جنيه إسترليني والذي يملكه السيد إلتون جون وزوجته ديفيد فيرنش خلال عطلتهما في الريفيرا الفرنسية، وجاءت الرحلة إلى نيس بعد فترة من عودة هاري وميغان على متن طائرة خاصة إلى المملكة المتحدة من إيبيزا بعد استراحة استمرت ستة ليال في الجزيرة الإسبانية للاحتفال بعيد ميلاد ميغان الـ38.

كان هاري وميغان وصلا إلى فرنسا يوم الأربعاء الماضي على متن طائرة سيسنا ذات 12 مقعدًا، على الرغم من وجود أكثر من 20 رحلة تجارية مجدولة من لندن إلى نيس كل يوم أربعاء بتكلفة نحو 100 جنيه إسترليني لكل منهما.

وقال كين وارف، وهو ضابط حماية ملكي سابق كان يحرس الأميرة ديانا: “بصراحة هذا نفاق، لا يمكن أن يتحدث هاري عن الآثار الكارثية لتغير المناخ أثناء التجول في جميع أنحاء العالم على متن طائرة خاصة”.

ووسط تلك الانتقادات الكبيرة بالنفاق التي وجهت لعائلة ساسكس، صرح قصر باكنغهام بأنها مسألة خاصة ورفض التعليق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق