مهرجان السينما الإفريقية بخريبكة تم تأجيل الدورة الـ22 إلى مارس 2020

قررت اللجنة الإدارىة لمؤسسة مهرجان السينما الإفريقية، في اجتماع انعقد اليوم الجمعة 13 شتنبر 2019 بخريبكة، تأجيل الدورة الـ22 إلى مارس 2020، بعدما كان مقررا تنظيمه من 23 إلى 30 نونبر 2019.

وأكدت مصادر متطابقة أن المهرجان، الذي تأسس عام 1977، تم تأجيله بسبب تراكم الديون، التي ناهزت 160 مليون سنتيم، مع العلم بأن لجنة دعم تنظيم المهرجانات السينمائية وافقت في يوليوز المنصرم على دعم المهرجان بـ140 مليون سنتيم.

كما أكدت المصادر ذاتها، أن المنظمين يفكرون جديا في تنظيم المهرجان كل سنتين بالتناوب مع مهرجان فيسباكو بوغادوغو في بوكينا فاصو.

ويشكل المهرجان، المصنف ضمن أقدم المهرجانات السينمائية على المستويين الوطني والدولي، موعدا سنويا يتجدد من خلاله الارتباط الوثيق الذي يجمع السينمائيين المغاربة بنظرائهم الأفارقة للتواصل وعرض آخر مستجدات الإنتاجات السينمائية الإفريقية.

كما يعد محطة أساسية في تاريخ السينما الإفريقية وإضافة جديدة لما راكمه على مستوى التعريف بالإنتاجات السينمائية الحديثة، سواء تلك التي حققت وقعا سينمائيا بمهرجانات إفريقية أخرى أو التي تبحث ويبحث صناعها عن موقع لهم ضمن حلقة مبدعات ومبدعي السينما بالقارة الإفريقية.

ويلتقي خلال المهرجان سينمائيو القارة الإفريقية والمدافعون عنها من أجل عرض آخر الإنتاجات السينمائية الإفريقية، والتنويه بالحضور المتميز للمرأة السينمائية الإفريقية، من خلال مشاركات متميزة لأشرطة تمثل عدد من الدول الإفريقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق