أبطال أفريقيا.. 2020 تبتسم للأهلي المصري بعد 7 سنوات عجاف

0 32٬269

في 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013 توج الأهلي المصري بلقب دوري أبطال أفريقيا للمرة الثامنة في تاريخه معززا رقمه القياسي في حصد اللقب.

ومنذ ذلك الحين انتظرت الجماهير الحمراء تكرار التتويج لسنوات طويلة امتدت إلى الرقم 7، ذاقت فيها الكثير من الأحزان وتلقت بعض الضربات المؤلمة، قبل أن ينجح الفريق في 27 نوفمبر الماضي في إنهاء ذلك الانتظار بتتويج تاريخي باللقب للمرة التاسعة في مسيرته الحافلة.

وما بين التاريخين مرت 7 سنوات عجاف تستعرض العين الرياضية أبرز ملامحها في السطور التالية.

2014

في الموسم التالي للتتويج بالأميرة الأفريقية الساحرة، بدأت رحلة الأهلي نحو التاسعة، لكنه فوجئ بفريق طموح يمتلك لاعبين مميزين لم يكن أبدا في الحسبان أن يكون هو المنافس الذي سيُبعد البطل.

خسر الأهلي أمام الأهلي الليبي بنتيجة 2-4 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب في دور الـ16 ليودع المسابقة ويفشل في الوصول إلى مرحلة المجموعات، لكنه انتقل إلى بطولة الكونفدرالية وحقق لقبها مقدما اعتذارا بسيطا لجماهيره..

2015

عاد الأهلي بعد عامين من تتويجه بدوري الأبطال ليبحث عن التاسعة المأمولة، وفي دور الـ16 وعلى حافة المجموعات تلقى ضربة جديدة غير متوقعة.

واجه زعيم القارة التاريخي فريق المغرب التطواني ليتبادل كل منهما الفوز 1-0 في مباراتي الذهاب والإياب، قبل أن يخسر عملاق القاهرة بركلات الترجيح ويودع المنافسات.

الأهلي أمام المغرب التطواني في دوري أبطال أفريقيا 2015

2016

في المحاولة الثالثة نحو اللقب التاسع، اجتاز الأحمر لأول مرة منذ آخر تتويج الأدوار الإقصائية، وظهر في مرحلة المجموعات إلى جوار الوداد المغربي وزيسكو يونايتد الزامبي وأسيك ميموزا الإيفواري.

الأهلي حصد 6 نقاط فقط من 6 مباريات بعد أن فاز في لقاء وحيد وتعادل 3 مرات وخسر مباراتين، ليحتل المركز الثالث خلف الوداد وزيسكو ويودع البطولة.

2017

عاد الأحمر من جديد ليعلن عن نفسه منافساً قوياً، وتجددت رحلة التاسعة، حيث اجتاز الأهلي الأدوار الإقصائية، ثم تأهل وصيفاً لمجموعة ضمت الوداد وزاناكو الزامبي والقطن الكاميروني.

وفي ربع النهائي هزم الأهلي الترجي التونسي 4-3 بمجموع مباراتي الذهاب والإياب، ثم اكتسح النجم الساحلي 7-4 بمجموع الذهاب والإياب في نصف النهائي.

لكن في النهائي عاد سوء الحظ ليلازم الأحمر ويفصل بينه وبين اللقب التاسع، حيث خسر أمام الوداد 0-1 في إياب المباراة النهائية بعد أن تعادل في الإسكندرية 1-1 ذهابا.

الأهلي والوداد المغربي في دوري أبطال أفريقيا 2017

2018

عولج الأهلي من آلام خسارة النهائي سريعاً واندملت جراحه، وتصدر مجموعة ضمت الترجي التونسي وكامبالا سيتي الأوغندي وتاونشيب رولرز البوتسواني.

وسحق الأهلي حوريا الغيني 4-0 في ربع النهائي ذهاباً وإياباً، وفي نصف النهائي هزم الأهلي وفاق سطيف الجزائري 3-2 بمجموع المباراتين.

وجاءت المباراة النهائية وفاز الأهلي في الإسكندرية على ملعب برج العرب 3-1، ليتأهب الجمهور للاحتفال بالتاسعة، لكن في العودة خسر الأحمر 0-3 في استاد رادس وتحطمت أحلامه من جديد.

2019

تملك اليأس من فريق الأهلي وكذلك جمهوره، لكن كان لزاماً عليه أن يُحاول من جديد نحو اللقب الذي غاب لـ6 سنوات عن خزائنه.

تصدر الأهلي المجموعة الرابعة التي ضمت سيمبا التنزاني وشبيبة الساورة الجزائري وفيتا كلوب الكونغولي، ليواجه صنداونز وصيف المجموعة الأولى.

لكن الأحمر تعرض لأكبر خسارة في تاريخه 0-5 في جنوب أفريقيا، ولم يكن الفوز بهدف نظيف في الإسكندرية ببرج العرب كافيا للتعويض.

لكن جمهور الأهلي استدعى اللاعبين بعد مواجهة صنداونز من أجل تحفيزهم والشد من أزرهم، ليعد الفريق الأحمر جمهوره بالفوز باللقب في الموسم التالي.

الأهلي وصنداونز الجنوب أفريقي في دوري أبطال أفريقيا 2019

2020

مرة أخرى جدد الأهلي محاولاته للظفر باللقب التاسع بعد 7 سنين من آخر تتويج في البطولة، وبدأ المشوار بنجاح، وتأهل إلى ربع النهائي بعد احتلال وصافة المجموعة الثانية بفارق نقطة خلف النجم الساحلي التونسي المتصدر، ومثلها أمام الهلال السوداني الثالث.

وسمحت كرة القدم للأهلي بالثأر من صنداونز في ربع النهائي، ليواجه المدرب السويسري رينيه فايلر نظيره الجنوب أفريقي بيتسو موسيماني ويتفوق عليه بنتيجة 3-1 ذهاباً وإياباً ويصعد إلى نصف النهائي.

رحل فايلر وتولى موسيماني تدريب الأهلي ليكمل البطولة رغم خروج فريقه على يد الفريق الأحمر، وفي نصف النهائي سحق الأهلي منافسه الوداد المغربي 5-1 بمجموع المباراتين ليثأر من خسارته نهائي 2017 أمامه.

وفي النهائي، اصطدم الأحمر بمنافسه المحلي الزمالك، ليشكل الأبيض تهديداً على حلم التاسعة الغائب، لكن الأهلي نجح في حسم النهائي لصالحه على استاد القاهرة وفاز 2-1، لتعود الأميرة الإفريقية بعد 7 سنوات عجاف للنادي الأحمر، وتعم الاحتفالات شوارع العاصمة المصرية التي اكتست بألوان الفريق.

Loading...