أتلانتا ينتصر مجددا بعد الاستفادة من قاعدة لمسة اليد الجديدة .

0 32٬513

واصل أتلانتا انتصاراته بفوزه 1-صفر خارج ملعبه على عشرة لاعبين من كالياري اليوم الأحد لكنه حقق ذلك بعد إلغاء هدف لأصحاب الأرض بسبب لمسة يد غير متعمدة في بداية المباراة التي جرت في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

واعتقد جيوفاني سيميوني مهاجم كالياري أنه وضع فريقه في المقدمة عندما سدد في شباك الحارس ماركو سبورتيلو بعد 11 دقيقة.

ولم يكن هناك أي اعتراضات من جانب لاعبي أتلانتا الذين كانوا في انتظار استئناف اللعب عندما أشار الحكم إلى أن مراجعة حكم الفيديو المساعد أظهرت أن الكرة بالكاد لمست يد سيميوني في بداية اللعبة.

ولم تبدل لمسة اليد من اتجاه الكرة ولم تكن يد سيميوني في وضع غير طبيعي، لكن اللائحة الجديدة تنص على أن أي لمسة يد في بداية لعبة أسفرت عن هدف تعني أنه يجب إلغاؤه.

وازدادت الأمور سوءا بالنسبة لكالياري في الدقيقة 27 عندما ارتكب أندريا كاربوني مخالفة ضد رسلان مالينوفسكي ليحصل على الإنذار الثاني ويتسبب في ركلة جزاء نفذها لويس موريل بنجاح.

ونجح أتلانتا في الخروج إلى بر الأمان رغم أن كالياري اقترب مرتين من إدراك التعادل قرب النهاية.

وبقي أتلانتا، الذي فاز بمبارياته العشر الأخيرة في جميع المسابقات، في المركز الرابع برصيد 63 نقطة وأصبح على بعد نقطة واحدة من إنتر ميلان بينما يحتل كالياري المركز 11.

Loading...