أنسو فاتي سعيد بالانتصار على إنتر ميلان الإيطالي…… واصفا شعوره بالحلم.

0 33٬021

صرح أنسو فاتي، جناح برشلونة الإسباني ، عن سعادته بعد أن قاد فريقه للانتصار على إنتر ميلان الإيطالي في عقر داره، الثلاثاء، في آخر جولات دور مجموعات دوري الأبطال، واصفا شعوره بالحلم.

ودخل فاتي الواعد تاريخ دوري الأبطال بعد أن بات أصغر لاعب يسجل في البطولة عن عمر 17 عاما و40 يوما، ليحطم الرقم الذي كان مسجلا باسم المهاجم الغاني بيتر أوفوري كوايي مع أوليمبياكوس اليوناني عن عمر 17 عاما و145 يوما.

وتحدث فاتي عن شعوره بعد تسجيله هدف انتصار فريقه على ملعب جوسيبي مياتزا في الدقيقة 87 بعد نحو دقيقتين فقط من نزوله كبديل.

وقال في هذا الصدد: “مررت الكرة لسواريز، ثم مررها هو لي ثانية، ثم جاء الهدف، لقد كنت مصدوما بعض الشيء للحظات لأن الملعب بأكمله كان صامتا”.

واختتم فاتي تصريحاته: “أريد مواصلة الاستمتاع والتعلم من اللاعبين الأفضل في العالم، والآن أشكر كل فرصة حصلت عليها، في كل مرة أحصل على فرصة أحاول استغلالها وأساعد الفريق بالأهداف، وأيضا بالعمل والتعلم”.

يذكر أن مواجهة إنتر ميلان تعد المشاركة الثالثة لفاتي مع البارسا في دوري الأبطال، بعدما شارك لمدة 59 دقيقة أمام بروسيا دورتموند في الجولة الأولى لمدة 25 دقيقة أمام سلافيا براج التشيكي في الجولة الرابعة دون أن يسجل.

Loading...