إدارة التوتر في فترة الامتحانات مع كوتش سلوى دلح .

0 56٬150

 في فترة الامتحانات,  معظم  الطالبات و الطلبة يعيشون ضغوطات نفسية و توترات عصبية,   تفاقمت هذه السنة بظرفية كوفيد 19.

التوتر و القلق قبل و أتناء  الامتحانات هي حالات نفسية طبيعية يعيشها معظم الممتحنين  مهما كان مستواهم الدراسي و فئاتهم العمرية و تخصصاتهم.

و الشعور ببعض التوتر والخوف هو مؤشر إيجابي   يعبر عن اهتمام الطالب بالنجاح و مستقبله. فالتوتر  بنسبة معقولة قد يكون محفز إيجابي لبذل الجهد و التركيز أكثر.  في حين عدم الإحساس بأي توتر قد يعبر عن اللامبالاة  و عكسه رهبة و قلق كبير من هذه الاختبارات مما يِؤثر سلبا على مستوى التركيز و الفاعلية عند الطالب

من أهم أسباب الضغوطات النفسية  في فترة  الامتحانات : الخوف من الفشل , ضغوطات الأهل و المحيط من أجل الحصول على معدلات جيدة, حالات الاستنفار و الطوارئ التي يفرضها ألآباء, التشتت الذهني للطالب بسبب ظروفه الإجتماعية, المقارنة بالآخرين, الرغبة الجامحة في التفوق و النجاح, تجارب سيئة سابقة  للطالب (أو لبعض المقريين له ) أثناء الامتحان, عدم الاستيعاب الكافي للدروس و عدم الاستعداد الجيد ….

نتيجة هذه الضغوطات, مجموعة من الأعراض الفسيولوجية و النفسية  قد تظهر عند الطالب في هذه الفترة : سرعة التنفس, ألام البطن,  الأفكار السلبية, قلة التركيز, اضطراب في النوم و غيرها.

من أجل التخفيف  من التوتر ورفع   فاعلية الطالب , يمكنه   تتبع الخطوات التالية:

  • صياغة الهدف من النجاح بصيغة ايجابية : أريد أن أنجح للالتحاق بجامعة كذا عوض لا أريد أن أفشل أو أخاف أن لا أنجح. عند الإحساس بأعراض التوتر أو الخوف تذكر هذا الهدف و ترديده هو محفز ذاتي و مصدر طاقة إيجابية لتجاوز صعوبات هذه المرحلة.
  • الاستعداد الجيد
  • الأخذ بعين الاعتبار أهمية إدارة الوقت و التعود على استعمال الساعة اليدوية ( وليس ساعة الهاتف).
  • الابتعاد عن مواقع التواصل الاجتماعي و الأصدقاء السلبيين خلال هذه الفترة.
  • التغذية الصحية, شرب الماء بكميات كافية,النظافة الشخصية و أيضا النوم الكافي خلال فترة الامتحانات.
  • تطبيق بعض تقنيات التنفس لبضع دقائق فهو جيد من أجل التخفيف من الضغوطات النفسية, أو على الأقل  التعود على التنفس من البطن.
  • الاهتمام بتنظيم و نظافة ورقة الامتحان, أيضا التزود بكل الأدوات الضرورية للازمة لتلك المادة.
  • تدبير الطاقة خلال أيام الامتحانات, وعند الانتهاء من الامتحان في مادة ما, يجب الانتهاء أيضا من التحدث عن تفاصيل ذلك الاختبار و الاهتمام بالمواد المقبلة.
  • الثقة بالنفس وتذكر النجاحات السابقة و التحدث  بأفكار إيجابية محفزة للنجاح.

الامتحانات ليست ليكرم المرء أو يهان و لكن هي اختبارات للتأكد أن التحصيل الدراسي للطالب كافي للعبور إلى مستوى متقدم. وعدم  الحصول على المعدل المرغوب فيه لا يعني نهائيا غباء الطالب و لكن هو مؤشر على أن الطالب لم يستعد تقنيا و نفسيا بما يكفي  أو هناك عوامل من نوع آخر تؤثر على مردوديته خلال هذه الفترة.

Loading...