إصابة المهاجم الصيني الدولي وو لي المقيم في إسبانيا بفيروس كورونا .

0 12٬362

أشاد المهاجم الصيني الدولي وو لي المقيم في إسبانيا، والذي أثبتت الفحوص إصابته بفيروس كورونا، بجهود الطواقم الطبية العاملة في الخط الأمامي في مواجهة الفيروس سريع العدوى وشكرهم على ما يبذلونه من جهود في مكافحة المرض.

وكان وو الذي يلعب لإسبانيول أول لاعب من الصين تثبت إصابته بالفيروس الذي أصاب نحو 2.38 مليون شخص حول العالم وتسبب في وفاة ما يقارب 165 ألفا حتى الآن.

وخضع وو لعزل ذاتي في إسبانيا وشكر الأطباء وطواقم التمريض على ما قدموه له وللمصابين الآخرين من علاج.

وقال وو (28 عاما) في مقابلة مع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم “من خلال تجربتي كمصاب بعدوى الفيروس لا يمكنني أن أعبر عن مدى الاحترام الذي احمله للأطباء والممرضين الذين يضحون بوقتهم وسلامتهم الشخصية من أجل مساعدة المرضى على الشفاء.”

وأضاف “لابد لي أن أقدم لهم الشكر على هذا الاهتمام الكبير الذي قدموه لي كما أشكر هؤلاء المستمرين في مساعدة المصابين بعدوى كوفيد-19.”

وأردف وو “الطواقم الطبية العاملة في الخط الأمامي كانوا وما يزالوا أبطالا. لذا لا تدعوا جهودهم تذهب هباء. انصتوا لنصائح خبراء الطب ومنظمة الصحة العالمية. كل واحد منا عليه واجب يتعين عليه القيام به خلال الجائحة.”

كما قدم لاعب الوسط البلجيكي المخضرم مروان فيلايني لاعب شاندونغ لونينغ، وهو أول لاعب في الدوري الصيني تثبت إصابته بالفيروس لدى عودته إلى الصين في الشهر الماضي، الشكر إلى طاقم العاملين بالمستشفى وإلى فريقه بعد خروجه من المستشفى في الأسبوع الماضي.

وكان فيلايني (32 عاما) الذي انضم إلى النادي الصيني قادما من مانشستر يونايتد الانجليزي في يناير/ كانون الثاني 2019، عاد إلى الصين في مارس/ آذار الماضي للانضمام إلى فريقه المنافس في الدوري المحلي الممتاز.

Loading...