إيمي آدامز تتطوع لقراءة قصص للأطفال المتضررين من فيروس كورونا.

0 1٬931

تطوعت الممثلة الأمريكية إيمي آدامز لقراءة قصص للأطفال المتضررين من فيروس كورونا، لتسليتهم أثناء مكوثهم في البيت ضمن مبادرتين بعنوان Operation Storytime وSave With Stories، ويشاركها عدد من نجوم هوليوود مثل جوش جاد، وجينيفر جارنر.

وتسجل آدامز مقاطع فيديو تبثها على سوشيال ميديا تقرأ فيها بصوتها كتب أطفال متنوعة لتسلية العائلات المحتجزين في حجر أسري ببيوتهم حول العالم، والأطفال الذين أُغلقت مدارسهم بسبب انتشار فيروس كورونا.

وبدأت المبادرة بقراءة آدامز بصوتها قصة The Dinosaur Princess أو «أميرة الديناصورات»، وصاحبتها ابنتها أفيانا، بينما قرأت جينيفر جارنر قصة The Three Little Fish and the Big Bad Shark أو «ثلاث سمكات صغيرات وسمكة قرش كبيرة شريرة».

فيما حثت الممثلة الأمريكية معجبيها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي، على التبرع لصالح ضحايا الأطفال المتأثرين بـ«كوفيد-19».

من جانب آخر، أشارت إيمي إلى أن الأوسكار يظل حلماً تتمنى تحقيقه، ولكنها لا تملك سوى أن تعمل وتحاول الإجادة كعادتها، وهي على يقين من أن الجائزة قادمة لا محالة.

وكانت النجمة السينمائية قد ترشحت 5 مرات لجائزة الأوسكار، من بينها مرة واحدة كأفضل ممثلة عام 2013 عن دورها في فيلم «احتيال أمريكي»، و4 ترشيحات في فئة أفضل ممثلة مساعدة وذلك في عام 2005 عن Junebug، وفي عام 2008 عن فيلم «شك»، وعام 2010 عن دورها في فيلم«المقاتل»، وعام 2012 عن فيلم «المعلم».

Loading...