احتفالات واتهامات.. لاعبو الدوري الإنجليزي يخترقون حظر كورونا

0 46٬460

رغم التهديدات التي تواجه الدوري الإنجليزي وإمكانية إيقاف المسابقة بسبب أزمة كورونا، إلا أن بعض اللاعبين لم يكونوا على قدر المسؤولية.

وأكدت تقارير إنجليزية تورط 3 أندية من العاصمة لندن، في انتهاك القيود الخاصة بمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وتردد أن 3 من لاعبي توتنهام، هم سيرخيو ريجيلون وإيريك لاميلا وجيوفاني لو سيلسو، حضروا احتفالا خلال الكريسماس دون الالتزام بأي تدابير احترازية، في الوقت الذي تأجلت فيه مباراة فريقهم أمام فولهام الأسبوع الماضي، بسبب انتشار الفيروس بالعاصمة الإنجليزية

الإهمال لم يكن من لاعبي توتنهام فحسب، بل ظهر أيضا من المهاجم الكسندر ميتروفيتش لاعب فولهام سلوكا غير مسؤول، بعد حضوره احتفالية خلال عشية العام الجديد مع لوكا ميليفويفيتش لاعب كريستال بالاس و7 آخرين، بحسب صحيفة صن”، التي استخدمت صورا منتشرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبموجب بروتوكولات “المستوى الرابع” لمكافحة فيروس كورونا، والمطبقة في لندن وأجزاء كبيرة من بريطانيا، فإن التجمعات العائلية أمر غير مسموح به.

من جهته، اعترف بنيامين ميندي لاعب مانشستر سيتي بخرق اللوائح خلال حفل ضم صديقين وطاهيا وبعض الأقارب، بعد 3 أيام من تأجيل مباراة فريقه أمام إيفرتون لتفشي الفيروس بين زملائه.

وجاء اعتراف ميندي بعد انتشار صور الحفل بين رواد مواقع التواصل، كما علق وكيله على الأمر مؤكدا أن “اللاعب يعتذر عما حدث”.

إحباط مورينيو

البرتغالي المخضرم جوزيه مورينيو مدرب توتنهام، قال إنه يشعر بالإحباط بسبب ما فعله ثلاثي فريق “السبيرز”.

ورفض مورينيو الإفصاح عن طريقة تعامل إدارة النادي مع إهمال اللاعبين فيما يخص إجراءات فيروس كورونا، واكتفى بقوله: “لا نريد أن نفتح الباب على ما يحدث داخليا، وكيف ستكون عواقب الأمور وآلية تعاملنا مع هذا الحدث السلبي. أشعر بخيبة أمل، فقط خيبة أمل”.

جوزيه مورينيو

تحقيق فولهام

من جانبه أوضح نادي فولهام أنه سيحقق في الواقعة الخاصة بميتروفيتش خلال الساعات المقبلة.

وأوضح النادي في بيان نقلته “بي بي سي” أن “اللاعب يدرك خيبة أمل النادي والمعايير المتوقعة منه. المسألة سيتم التعامل معها الآن داخليا”.

ميليفويفيتش شارك مع فريقه يوم السبت أمام شيفيلد يونايتد بالجولة 17 من الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد أن جاءت نتيجة عينته سلبية عقب جولة الاختبارات الأخيرة.

وقال روي هودجسون مدرب كريستال بالاس إنه لم يعرض الفرق الأخرى للخطر لأن نتيجته جاءت سلبية، لكنه أشار إلى أن اختراق البروتوكولات الصحية ليس بالأمر الملائم.

وأضاف: “تواجد لاعبنا في المنزل رفقة ميتروفيتش، لذا فهو اختراق واضح للوائح فيروس كورونا. هذا لا يفيد صورة النادي مطلقا”.

وختم هودجسون بالقول: “ندين هذا الأمر. نعتذر بالتأكيد عن ذلك وواثق بأن لوكا أيضا سيفعل ذلك، عليه أن يتحمل كامل مسؤولية ما حدث”.

Loading...