الدوري الألماني يعود لاستئناف نشاطه واستكمال جولاته .

0 12٬899

أيام قليلة تفصل الدوري الألماني عن استئناف نشاطه واستكمال جولاته، بعدما توقف خلال الفترة الأخيرة وبالتحديد منذ منتصف مارس الماضي، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وكانت رابطة البوندسليجا قررت استئناف نشاط المسابقة بقواعد مشددة بداية من يوم 16 ماي الحالي، بعد إعطاء الحكومة الألمانية الضوء الأخضر في اجتماعها الأخير لذلك.

وفي الوقت الذي أكد فيه جوليان نجلزمان، مدرب فريق لايبزيج والذي يعد أصغر مدرب بالدوري الألماني، أنه سيتمسك بمواصلة حلمه وقيادة فريقه للمنافسة على لقب المسابقة حتى الرمق الأخير، فإنه أشار إلى أن ارتداء الكمامات سيسبب له الكثير من الصعوبات في طريق تحقيق ذلك الحلم.

وقال نجلزمان، البالغ من العمر 32 عاما والملقب بمورينيو الصغير، خلال مؤتمر صحفي افتراضي، إنه سيحاول التأقلم على العمل مع ارتداء الكمامات بسبب كورونا، لكنه أكد أنه سيواجه صعوبة في إعطاء تعليمات للاعبين بصوت عال في هذا الوضع، رغم أنهم سيلعبون في ملاعب فارغة.

وأضاف “سيتعين عليّ إزالة الكمامة من على وجهي لإعطاء تعليمات بصوت عال وبعدها إعادة تثبيتها، لكن سيكون من الصعب التناوب بين الحالتين”.

وتلزم القواعد المشددة لاستئناف المسابقة المدربين بارتداء الكمامات، لكنها تسمح لهم بإمكانية تحريكها لإعطاء التعليمات عن بعد للاعبين شريطة وجود مسافة 1.5 متر على الأقل بين المدرب والآخرين.

كمامة بمفصلات

وسيحاول نجلزمان الاستعداد للأوضاع الجديدة عندما يعود فريقه للمران خلال الأيام القليلة المقبلة تأهبا لمباراته على أرضه أمام فرايبورج يوم 16 مايو، حيث أوضح بالقول: “سأحاول التدرب قليلا”.

وقال مازحا للصحفيين “أعتقد أنه سيتعين ارتداء كمامة مع وجود أشرطة مرنة إضافية، ربما يمكنني الحصول على واحدة تعمل بمفصلات كبيرة”.

ويشتهر المدرب، الذي وصف في بداية مسيرته التدريبية بأنه مورينيو الصغير، باهتمامه الشديد بالتفاصيل، وسيستفيد من الحصص التدريبية التي سيخوضها مطلع الأسبوع المقبل للاعتياد على خوض مباريات في أجواء غير مألوفة.

ويحتل لايبزيج، الذي تفوق على توتنهام هوتسبير الإنجليزي في مارس/ اذار ليبلغ دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا، المركز الثالث في الدوري الألماني متأخرا بـ5 نقاط عن بايرن ميونيخ المتصدر قبل 9 مباريات من النهاية.

Loading...