السباحة المغربية تتعرض للظلم ببطولة إفريقيا المقامة بالجزائر

0 336

السباحة المغربية تتعرض للظلم ببطولة إفريقيا المقامة بالجزائر

تحتضن الجزائر هذه الأيام البطولة الإفريقية للسباحة في نسختها 13 وقد عرفت المنافسات حرمان البطل المغربي يوسف التيازي من الميدالية الذهبية رغم تصدره لسباق 100 سباحة فراشة.

وبررت اللجنة المنظمة قرارها بعطب تقني في اللوحة الإلكترونية، التي أعلنت عن الفائزين باحتساب توقيتهم، لتعود الميدالية في الأخير إلى السباح المصري الذي حل في المركز الثاني.

والغريب في الأمر أن اللوحة الإلكترونية لم يسجل عليها أي عطب من قبل وأنها كانت سليمة وسجلت تواقيت السباق .

وعرف هذا الحادث احتجاجات كبيرة من بعثة المنتخب الوطني  على القرار، على اعتبار أنه جائر و بالأخص أنه لم يسجل أي عطب قبله، كما أن النتائج كانت سليمة . الامر الذي جعل بعثة المنتخب وعلى رأسها رئيس الجامعة  تقدم اعتراضا رسميا لدى الإتحاد الإفريقي و الدولي للسباحة لإسترجاع السباح المغربي لميداليته والإحتفاظ بإنجازه.

وتعتبر ذهبية البطل يوسف التيبازي، المنتمي لفريق الرجاء الرياضي للسباحة هي الوحيدة للمنتخب الوطني في هذه المنافسات، قبل أن يتم حرمانه منها.

وفي حوار أجريناه مع  البطل نعمان الحواتي أحد أفراد المنتخب والذي أكد لنا أن نفس الأمر كان قد تكرر الشهر الماضي في نفس المسبح وذلك ببطولة إفريقيا للشابات بالجزائر، عندما احتلت السباحة المغربية إيمان البارودي المركز الأول كما أصدرت اللوحة الإلكترونية قبل أن يتم تجريدها من الصدارة ووضعها في المركز الثاني.

Loading...