انطلاق الدورة الثلاثون لأيام قرطاج السينمائية بمشاركة مغربية متميزة

0 33٬374

تشهد الدورة الثلاثون لأيام قرطاج السينمائية 2019، التي تتواصل فعالياتها إلى 2 نونبر المقبل، مشاركة مغربية متميزة في المسابقة الرسمية، وقسم السينما الواعدة، والمنصة الاحترافية، ولجنة التحكيم الدولية.

ويشارك المغرب في أيام قرطاج السينمائية، بالفيلم الروائي الطويل “أدم” من توقيع المخرجة مريم التوزاني، و“السفر الأخير” وثائقي متوسط (30 دقيقة) بعنوان من إخراج لطيفة أحرار، و”ميكا” لمخرجه إسماعيل فروخي، والفيلم الوثائقي المطولMENSONGE ORIGINEL من إخراج أسماء المدير.

ويتنافس فيلم “أدم” على التانيت الذهبي للدورة الـ44، بينما يعرض فيلم “السفر الأخير” في قسم السينما الواعدة، وسيشارك “ميكا” وMENSONGE ORIGINEL في المنصة الاحترافية لأيام قرطاج السينمائية “قرطاج للمحترفين” في دورتها لهذا العام، ضمن ورشتي “تكميل” و”شبكة”.

ويحضر المغرب، أيضا، ضمن لجنة التحكيم الكبرى من خلال المخرجة المغربية مريم بن مبارك، باعتبارها مخرجة فيلم “صوفيا” الحائز على جائزة العمل الأول في الدورة المنصرمة من أيام قرطاج السينمائية، كما حصدت جائزة أفضل سيناريو في مسابقة “نظرة ما” للدورة الـ71 من مهرجان كان السينمائي، وجائزة “فالوا” لمهرجان الفيلم الفرنكوفوني “آنجوليم” بفرنسا السنة المنصرمة.

ويترأس لجنة التحكيم الكبرى لأيام قرطاج السينمائية، التي تضم هذه السنة 7 أعضاء، حسب بلاغ لإدارة المهرجان، المخرج السينغالي الفرنسي آلان غوميز، الذي توج  فيلمه “فيليسيتي” في أيام قرطاج السينمائية 2017 بجائزة أفضل ممثلة وذهبت لــ”فيرو تشاندا بيا”، كما سبق أن شاركت أعماله في أكبر المهرجانات العالمية على غرار “تورنتو” و”صاندانص” و”سان فرنسيسكو”.

وتضم اللجنة إلى جانب رئيسها آلان غوميز، والمخرجة المغربية صوفيا بن مبارك، المخرج التونسي محمود بن محمود صاحب التانيت الذهبي بفيلم “فتوى” في الدورة المنصرمة لأيام قرطاج، والسينمائي الياباني فوكادا كودجي صاحب فيلم “هارمونيوم” المتوج بجائزة لجنة تحكيم قسم “نظرة ما” بمهرجان كان السينمائي لسنة 2016، والممثل الجزائري حسان كشاش صاحب الرصيد السينمائي المهم والتجارب الفنية المشتركة بين تونس والجزائر، من أبرزها “في انتظار الوقت”، “كانت الحرب” و”النخيل الجريح”.

وتضم اللجنة، أيضا، السينمائية الزيمبابوية تسيتسي دانغارمبغا، المديرة التنفيذية لمؤسسة مخرجات الأفلام في زيمبابوي والمؤسسة لمهرجان الفيلم النسائي في هراري، والكاتبة والسيناريست والممثلة اللبنانية ياسمين خلاط، التي سبق وقدمت في شبابها فيلم “عزيزة” للمخرج التونسي عبد الطيف بن عمار.

ويتضمن البرنامج الرسمي لدورة هذه السنة 170 فيلما من بينها 44 فيلما في المسابقة الرسمية تشمل 12 فيلما روائيا طويلا، و12 فيلما روائيا قصيرا، و12 فيلما وثائقيا طويلا، وثمانية أفلام وثائقية قصيرة.

وتحمل الدورة الثلاثون لأيام قرطاج السينمائية اسم الراحل “نجيب عياد” الذي تولى رئاسة أيام قرطاج السينمائية لسنتي 2017 و2018، الذي توفي في 16 غشت الماضي.

وشهد حفل الافتتاح الذي احتضنه مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة، المطلة على شارع محمد الخامس، بتونس العاصمة، عرض فيلم “عرايس الخوف” للمخرج النوري بوزيد.

Loading...