حقيقة إنجليزية تضع مانشستر يونايتد تحت أنياب “المدمر” هالاند

0 42٬077

يحل مانشستر سيتي ضيفا على جاره مانشستر يونايتد بملعب أولد ترافورد ظهر اليوم السبت، ضمن منافسات الجولة 20 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويملك كل فريق دوافعه الخاصة قبل المباراة، إذ يأمل المان سيتي في مواصلة مطاردة أرسنال، متصدر جدول الترتيب، بفارق 5 نقاط عنه.

بينما يمني نجوم المان يونايتد أنفسهم بمواصلة سلسلة الانتصارات المتتالية، أملا في التقدم نحو المركز الثالث، في ظل تساويهم مع نيوكاسل يونايتد برصيد 35 نقطة، لكن الأخير يتقدم بفارق الأهداف.

وشهدت الجولة الماضية فوز المان سيتي على تشيلسي بملعب ستامفورد بريدج بهدف دون رد، سجله النجم الجزائري رياض محرز.

وغاب المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند عن التهديف، على غير العادة، ليتوقف عند 21 هدفا في صدارة قائمة الهدافين.

ماكينة هالاند لا تتعطل مرتين

 

اللافت أن هالاند لم يسبق له التوقف عن التسجيل في جولتين متتاليتين بالدوري الإنجليزي، منذ انضمامه للمان سيتي الصيف الماضي.

وشهدت أغلب المباريات التي شارك بها هالاند هزه لشباك المنافسين باستثناء 3 لقاءات، كانت في فترات متفاوتة.

المباراة الأولى كانت أمام بورنموث في 13 أغسطس/ آب الماضي، وبعدها سجل هدفا في المباراة التالية ضد نيوكاسل يونايتد.

وبعد 7 جولات متتالية هز فيها شباك منافسي مانشستر سيتي، توقفت ماكينة هالاند عند محطة ليفربول في 16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في مباراة انتهت بخسارة فريقه 0-1.

وفي الجولة التالية مباشرة، عاد هالاند لهز الشباك بثنائية في شباك برايتون، قبل أن يتوقف مجددا أمام برينتفورد في 12 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

واستطاع هالاند تسجيل 3 أهداف في آخر 3 جولات، سجلها أمام ليدز يونايتد وإيفرتون، قبل الصيام أمام تشيلسي.

وبالتالي، فإنه حال استمرار هالاند على هذا النهج، فإنه سيهز شباك مانشستر يونايتد لا محالة، ما لم يتوقف لأول مرة عن التسجيل في جولتين متتاليتين.

يذكر أن هالاند نجح في دك شباك مانشستر يونايتد بثلاثية “هاتريك” خلال مباراة الدور الأول، التي انتهت بفوز السيتزنز بنتيجة 6-3.

Loading...