ستة أعمال مغربية تتنافس في المسابقة الرسمية لمهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة

0 283

تتنافس ستة إنتاجات سينمائية مغربية على جوائز المسابقة الرسمية لمهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة في نسخته الثالثة التي انطلقت في 28 غشت الماضي .

وتتنافس هذه الأفلام للظفر بإحدى جوائز المهرجان الذي تختتم فعالياته اليوم السبت ، ويتعلق الأمر بالجائزة الكبرى ، وجائزة أفضل دور نسائي ، وأحسن دور رجالي، وجائزة الجمهور وأحسن سيناريو.

من بين هذه الأفلام، فيلم “كلام الصحرا” لداوود أولاد السيد، الذي يحكي قصة ثلاثة شخصيات: مولود الذي يبحث عن أبويه اللذين لم يعرفهما قط، وحمادي، عجوز يعيش في الصحراء وينتظر يائسا عودة ابنه الوحيد الذي هاجر للعيش بعيدا ، وزينب الباحثة عن جذورها.

في حين يحكي الفيلم الطويل “الحاجات” لمخرجه محمد أشاور، والذي تجسد أدواره كل من فاطمة هراندي، وسعاد حسن، وفاطمة بوشان، قصة أربعة “متقدمات في السن” قررن التمرد بطريقتهن .

كما اكتشف الجمهور فرصة اكتشاف فيلم “بيل او فاص” لمخرجه حميد زيان، الذي يمتد على مدى90 دقيقة، مع ثلة من الفنانين المشهورين وطنيا، من قبيل محمد خيي، وثريا العلوي، وعبد القادر بوزيد، وخلود بطيوي، ورجاء خرماز وسكينة الدرابيل.

كما تمت برمجة أفلام “الحنش” لإدريس المريني، و”كورصة” لعبد الله توكونة، و “دموع الرمال” لمخرجه عزيز السالمي.

وتتكون لجنة التحكيم التي يرأسها فوزي بنسعيدي، من الفنانين سعيد باي، و صونية عكاشة وسامية أقريو، والمنتج مامون الناصري. وأشاد مدير المهرجان عبد الواحد مجاهد بوجنان، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بالطابع المتفرد لهذه المناسبة، “المواطنة عبر ورشاتها، والفنية أيضا”.

وأكد أن بإمكان الجمهور مشاهدة الأفلام من على رمال الشاطئ، مبرزا المكانة المهمة التي يحتلها حاليا هذا المهرجان على صعيد المهرجانات السينمائية.

ويسعى المهرجان المنظم من طرف الجمعية المغربية للفن بلاحدود، إلى المحافظة وصون وتنمية سينما غنية ومتنوعة.

ج/ت/ ع ب بك

Loading...