كيت ميدلتون​ تخترق قواعد وأصول العائلة المالكة!

0 56٬645

 لا تزال دوقة كامبريدج ​كيت ميدلتون​ حديث الصحافة البريطانية بعد ظهورها مع زوجها ​الأمير ويليام​ في جزر الباهاما بشورت قصير، وهو ما يُعد خرقاً للقواعد والقوانين الملكية، مما أحدث ضجة كبيرة في الصحافة، متسائلين عن موقف الملكة اليزابيث الثانية من الأمر.

وخلال تواجدها مع زوجها للانضمام إلى سباق القوارب على شرف اليوبيل البلاتيني للملكة اليزابيث، ارتدت الدوقة قميصاً خفيفاً مع “شورت” قصير باللون البيج ليتناسب مع أجواء المكان، إلا أن كثيرين رأوا في ذلك خرقاً لقواعد وأصول العائلة البريطانية المالكة.

ورغم أنها ليست المرة الأولى التي ترتدي فيها الدوقة شورت قصيراً، إلا أن الضجة التي رافقت ظهورها الأخير أكدت أنها ارتدت هذه الملابس في رحلة رسمية وليست في رحلة يومية خاصة بممارسة الرياضة.

وزار الأمير ويليام وكيت أحد المشاريع الحائزة جائزة “إيرث شوت” Earthshot Prize للبيئة عام 2021، وهو مشروع Coral Vita في غراند باهاما، مما جعل المحطة الأخيرة من زيارته لمنطقة الكاريبي قريبة من قلب دوق كامبريدج.

ويستخدم مشروع Coral Vita طرقاً تم تطويرها في المعاهد البحرية حول العالم، لتجعل الشعاب المرجانية تنمو بمعدل أسرع بـ 50 مرة من الطبيعي مع تعزيز قدرتها على الصمود ضد تغير المناخ لاستعادة الشعاب المرجانية بأكثر الطرق فعاليةً.

وأطلق الأمير ويليام جائزة “إيرث شوت”، وهو برنامج بيئي يهدف إلى إيجاد أفكار وتقنيات جديدة حول العالم لمعالجة أزمة المناخ، وسيتم اختيار 5 فائزين كل عام لمساهماتهم في حماية البيئة. تم منح جائزة Earthshot Prize لأول مرة في عام 2021، ومن المقرر أن تستمر سنوياً حتى عام 2030. يتلقى كل فائز منحة قدرها مليون جنيه إسترليني لمواصلة عمله البيئي.

Loading...