لماذا اختار جاد المالح مواجهة فيروس كورونا بمنزله وحيدا ؟.

0 32٬255

كشفت المجلة الفرنسية “بوبليك”، في عددها الصادر يوم الخميس 7 ماي 2020، عن إصابة الكوميدي المغربي جاد المالح، بفيروس كورونا المستجد.

ووفق المجلة الفرنسية فإن المالح قضى 10 أيام بمنزله، تحت تأثير الحمى وتشنجات عضلية، قبل أن يخضع ليومين آخرين للاستشفاء.

جاد المالح وجد نفسه وحيدا في مواجهة أعراض الفيروس، في الوقت الذي كان ابنه الأكبر نووي في لوس أنجلوس، وابنه الثاني ذو الخمس سنوات رافاييل يعيش مع شريكته السابقة شارلوت الابنة الثالثة لأميرة موناكو كارولين، تحت الحجر الصحي.

ويعد المالح ثاني فنان يهودي مغربي يتم الإعلان عن إصابته بفيروس كورونا المستجد بعد الفنان مارسيل بوطبول الذي غادر الحياة الشهر المنصرم بباريس بسبب الفيروس.

Loading...