مسؤولي قطاع الصحة يضعون الحجر الصحي في جامعتين بلوس أنجلوس

0 119

دفع انتشار الحصبة على مستوى الولايات المتحدة، مسؤولي قطاع الصحة إلى وضع عشرات الأشخاص تحت الحجر الصحي في جامعتين بلوس أنجلوس، هما جامعة كاليفورنيا وجامعة ولاية كاليفورنيا.

يأتي ذلك في وقت تواجه فيه الولايات المتحدة أعلى عدد من حالات الإصابة بالحصبة منذ أعلنت القضاء على الفيروس عام 2000.

وذكرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الأربعاء، أن الولايات المتحدة أكدت حدوث 695 حالة إصابة بالحصبة هذا العام حتى الآن.

وتركز عدد كبير من حالات الإصابة في ولايتي نيويورك وواشنطن، وقال مسؤولون بقطاع الصحة: إن كاليفورنيا أكدت 38 حالة إصابة.

ويمكن أن تؤدي الإصابة بالفيروس لمضاعفات تفضي إلى الوفاة، لكن لم يتم تسجيل أي وفيات نتيجة الحصبة في التفشي الأخير بالولايات المتحدة.

ويلقي مسؤولون بقطاع الصحة العامة بجانب من اللائمة في التفشي الأخير الذي يتزامن مع ارتفاع عالمي في انتشار المرض، على معلومات خاطئة عن سلامة استخدام الأمصال.

وأوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أنه على الرغم من القضاء على المرض من البلاد عام 2000، لا تزال هناك حالات تفش بسبب مسافرين قادمين من بلدان لا تزال فيها الحصبة متفشية.

Loading...