ميشال عون : الظروف الاقتصادية والمالية التي يمر بها لبنان تتطلب من جميع القوى السياسية التضحية

0 183

اعتبر الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم الاثنين ، أن الظروف الاقتصادية والمالية التي يمر بها لبنان حاليا، والتي تتسم ب”الدقة الشديدة”، تتطلب من جميع القوى السياسية التضحية وتجاوز خلافاتها السياسية والشخصية. وقال عون ، في كلمة خلال أشغال “الاجتماع الاقتصادي” الذي عقد بحضور مسؤولين ورؤساء أحزاب وتيارات وقوى سياسية لبنانية رئيسية ، ان هذه الظروف تتطلب “التعالي عن الخلافات السياسية وعدم تحويل الخلاف في الرأي إلى نزاع على حساب المصلحة العليا للوطن” .

وأضاف أن الشعب اللبناني والمجتمع الدولي يتطلعون إلى حلول فاعلة للوضع الاقتصادي، يمكن من خلالها العبور إلى الاستقرار ومن ثم النمو تجنبا للأسوأ .

وتابع أن عملية إعادة بناء الثقة في المؤسسات اللبنانية والأداء السياسي، هي الأساس للنهوض بلبنان وتحقيق ما يطمح إليه المواطنون اللبنانيون، داعيا إلى المبادرة بتوحيد الجهود للخروج ب”حلول ناجعة للأزمة الاقتصادية التي باتت تخنق أحلام الشعب وآماله”.

ويمر لبنان بأزمة مالية واقتصادية حادة، حيث يعاني من تباطؤ في معدل النمو الذي بلغ خلال النصف الأول من العام الحالي صفر في المائة، إلى جانب الدين العام الذي يزيد عن 86 مليار دولار ونسبة بطالة بنحو 35 بالمائة ، علاوة على تراجع كبير في كفاءة وقدرات البنيات التحتية للبلاد والأداء الاقتصادي العام.

Loading...