نادية لطفي تدخل للعناية المركزة للمرة الثانية .

0 33٬579

للمرة الثانية خلال أسبوع واحد تم نقل الفنانة الكبيرة نادية لطفي للعناية المركزة داخل مستشفى المعادي، بعدما تراجعت حالتها الصحية بعض الشيء، وتم وضع جهاز تنفس صناعي للنجمة الكبيرة، بسبب شعورها بضيق شديد في التنفس، نتج عن بعض المضاعفات الناتجة عن نزلة برد حادة لحقت بها، فضلاً عن معاناتها من أعراض مرضية أخرى.

وكانت الفنانة الكبيرة قد دخلت غرفة العناية المركزة عقب احتفالها بعيد ميلادها منذ عدة أيام، وذلك على إثر إصابتها بنزلة شعابية حادة، إلا أنها تعافت وخرجت إلى غرفتها العادية؛ التي تقيم فيها بشكل دائم منذ عدة سنوات، لكنها لم تمكث فيها سوى يومين قبل إعادتها مرة أخرى إلى الرعاية المركزة.

وكانت الفنانة نادية لطفي تأثرت حالتها بعد سماعها خبر وفاة صديقتها الفنانة الراحلة ماجدة الصباحي، وقد نعت صديقتها التي وافتها المنية الأسبوع الماضي، وأعربت عن حزنها الشديد، بعد تلقيها خبر وفاة ماجدة، التي تعد إحدى أهم فنانات زمن الفن الجميل، وتعرضها لصدمة كبيرة من الخبر المؤلم، وأشادت نادية بزميلتها الراحلة التي كانت تتمتع بروح جميلة، إضافة إلى السلوك المحترم، وعلاقاتها الشخصية مع كل زملائها، والمنتمين للوسط الفني، وطلبت من ابنتها الفنانة غادة نافع أن تسامحها لعدم مقدرتها على حضور العزاء.

Loading...