وفاة المغني العالمي الجزائري إيدير عن عمر يناهز 70 عاماً .

0 18٬198

توفي مساء السبت، أيقونة الأغنية الأمازيجية، الفنان ذو الصيت العالمي، الجزائري حميد شريت المعروف بـ”إيدير”، بمستشفى بيشات كلود بيرنات في العاصمة الفرنسية باريس عن عمر يناهز 70 عاماً، وفقاً لما ذكرته صفحة الفنان على فيسبوك.

وحسب المصدر، فقد كانت الوفاة في الساعة التاسعة والنصف ليل السبت، وقدم الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون التعزية عبر حسابه الرسمي على تويتر، قائلاً: “الجزائر فقدت أحد أهراماتها”.

وقد ذاع صيت المغني الراحل، حين أدى أغنية يا أبي نوفا (أمازيجية: أفافا ينوفا) قبل ذهابه للخدمة العسكرية، وقد حققت تلك الأغنية شهرة كبيرة.

وأدى إيدير الذي كان يؤلف أغانيه بنفسه، 11 أغنية تركزت في مجملها حول التراث الشعبي الأمازيجي.

كما اشترك في أداء أغانٍ مع عدد من المغنيين العالميين كالفرنسي شارل أزنافور، ومواطنه الشاب خالد.

ودرس إيدير، علم الجيولوجيا، وكان من المفترض أن يلتحق بإحدى المؤسسات النفطية في الجزائر، إلا أنه حل عام 1973 مكان أحد المغنيين في إذاعة الجزائر لأداء أغنية للأطفال، وبعد ذلك سجل أغنيته التي بلغت العالمية وأعيد غناؤها بأكثر من لغة.

Loading...