أبرز الاعتذارات لهذه السنة هم شيرين عبد الوهاب وآخرهم ميريام فارس

0 173

لا يدرك عدد كبير من نجوم الفن أن حسابات الشهرة معقدة، وربما يجد الفنان نفسه في مأزق كبير بسبب تصريح عفوي أو تأويل جملة قالها، ربما لا تُفهم كما أرادها، والأمثلة كثيرة آخرها الفنانة اللبنانية ميريام فارس وأزمتها بأنها “ثقيلة على مصر”.

وكانت ميريام فارس خلال لقائها في موازين بررت غيابها عن الغناء في مصر بارتفاع أجرها وأنها “ثقيلة على مصر”، لتجد نفسها أمام هجوم مواقع التواصل الاجتماعي عليها، لتتراجع عن كلامها وتعلن اعتذارها مؤكدة أنها لا تقصد الإساءة لمصر بأي شكل.

اعتذار الفنانين

شيرين عبدالوهاب

طالبت إحدى المعجبات الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، بأغنية “ما شربتش من نيلها” أثناء مشاركتها فى مهرجان موسيقي، فردت شيرين ضاحكة: “هيجيلك بلهارسيا” وحين نُشر الفيديو انهالت عليها حملات الهجوم لحد المطالبة بمنعها من الغناء في مصر.

وبالفعل مُنعت شيرين عبدالوهاب من إذاعة أغانيها فى الفضائيات المصرية والإذاعة، بعد اتهامها بالإساءة لبلدها، واضطرت نقابة الموسيقيين المصريين إلى منعها من الغناء في مصر، ولم تجد شيرين سبيلاً آخر إلا الاعتذار والتراجع والاعتراف بأنها لم تقصد الإساءة لمصر التي منحتها الشهرة والثراء.

محمد رمضان

فى عام 2017 فوجئ الفنان المصري محمد رمضان بتسريب فيديو قديم له يهاجم من خلاله شعب الجزائر، وذلك أثناء مباراة مصر والجزائر في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2010، لتشتعل مواقع التواصل الاجتماعي الجزائرية هجوما على رمضان، على الرغم من قدم الفيديو وقبل لمعان اسم محمد رمضان كنجم له قاعدة جماهيرية كبيرة، ليضطر الفنان المصري إلى الاعتذار للجزائر وأعلن احترامه وحبه لشعبها. ونشر فيديو قال فيه: “أعداء النجاح يبحثون له عن أي خطأ”.

غادة عبدالرازق

نشرت الفنانة المصرية غادة عبدالرازق عبر موقعها على موقع التواصل الاجتماعي “أنستقرام” مقطع فيديو، ليشن مرتادو مواقع التواصل الهجوم عليها بالانتقادات والاتهامات بعدم احترام جمهورها، لتنشر غادة عبدالرازق فيديو آخر تبكي فيه وتقول: “آسفة يا جمهوري وآسفة لبلدي.. سامحوني لست ملاكا”.

يسرا اللوزي

اتهمت الفنانة يسرا اللوزي بالعنصرية بعد مشاركتها كضيفة شرف في عرض أزياء للمصمم المصري هاني البحيري، وارتدت خلاله فستان زفاف ووقف خلفها رجلان من “العبيد” أثناء استعراضها للفستان، الأمر الذي عرضها لانتقادات كثيرة من جمهورها، ولم تجد يسرا اللوزي أمامها طريقا للخلاص من اتهامها بالعنصرية إلا الاعتذار، وقالت إنها لم تقصد أية إساءة وأن السبب هو الشركة المنظمة، وكانت هي مجرد ضيفة شرف فقط.

Loading...