أخطاء كثيرة في وضع العطر بالجسم ولا يُنصح بوضعها .

0 87٬735

تماماً مثلما تختلف رائحة نسيم ليلة في الشتاء البارد عن رائحة الجو نهاراً على شاطئ البحر، هناك اختلافات كبيرة بين العطور. وبالنسبة لأفضل وسيلة لوضع العطر، فإنها برشّه أولاً على معصميك، ثم مسحهما على جسمك. ويقول خبراء العطور إن هناك طرقاً كثيرة خاطئة لوضع العطور.
وتوضح إلمار كلدنيش من رابطة لمصنّعي العطور: «من المهم ألا تمسح المعصمين في بعضهما، لأن هذا سوف يولّد حرارة، ويجعل قمة الطيف العطري تتبخّر بسرعة».
ولا يُنصح بوضع العطر مباشرة على الملابس، لأن هذا يمكن أن يترك بقعاً. ويُفضل وضعه على الجسم، حيث سيتفاعل مع الجلد. ولا تنس أن الشعر مكان جيد لوضع العطر، حسب «وكالة الأنباء الألمانية».
وأفضل أجزاء الجسم للتعطير هي أفضل أماكن الدورة دموية. وتقول كلدنيش، وهي خبيرة عطور ألمانية: «المعصمان والحنجرة والرقبة أجزاء مثالية». ويجب التأكد أيضاً من عدم وضع العطر في الاتجاه الخاطئ. ونظراً لأن العطر ينساب لأعلى، فيجب أولاً وضع الأيدي المعطرة على الجزء الأسفل من الجسم ثم التحرك للجذع العلوي، ومنه إلى ما يُطلق عليها نقاط النبض، مثل خلف الركبتين والمرفقين والأذنين. وقم بإنهاء هذه العملية بوضع بعض العطر على منطقة الرقبة. ومن المهم الانتباه لأن أفضل توقيت لشراء العطر هو في الصباح.
ويوضح خبير العطور مارتين روبمان أنه في هذه المرحلة لا يكون الأنف قد اعتاد كل الروائح التي يتعرض لها بشكل طبيعي في الحياة اليومية. ويشم الأنف بشكل أفضل في الصباح. وهذه النصيحة تشمل عدم استخدام رذاذ أنف قبل شراء عطر. ويمكن للرذاذ أن يهيج الأنف.
وينصح روبمان أيضاً بأخذ وقتك عند اختيار العطر. ويوضح: «هذا يعني اختيار أكثر من عطر، ووضعهم على شرائح العطور. وبعد ساعات قليلة شمها مجدداً لأنه في هذا التوقيت سوف يكون طيفها الأساسي قد ظهر بشكل صحيح». وكقاعدة عامة، فإن العطور الأخف تلائم أكثر الطقس الدافئ، بينما العطور الأثقل تكون أفضل عندما تنخفض درجات الحرارة.

Loading...