أربعة مغاربة تتوج بجائزة ابن بطوطة للأدب الرحلة .

0 45٬475

أعلنت جائزة ابن بطوطة لأدب الرحلة، مساء أمس ، عن أسماء الفائزين بدورتها الثامنة عشرة، ويتعلق الأمر بثمانية كتاب عرب أربعة مغاربة ومصري وعراقي وتونسي وسوري.

وفاز بالجائزة، التي يقدمها سنويا (المركز العربي للأدب الجغرافي – ارتياد الآفاق) في أبوظبي ولندن “لأفضل الأعمال المحققة والمكتوبة في أدب الرحلة”، الروائي المغربي أحمد المديني في فرع الرحلة المعاصرة، بينما فاز في فرع اليوميات الشاعر والناقد العراقي فاروق يوسف.

وفي فرع الدراسات تقاسم الجائزة ثلاثة باحثين من المغرب هم زهير سوكاح عن (تمثلات الشرق في السرد الرحلي الألماني) وبن مسعود أيوب عن (تداخل الأجناس في أدب الرحلة) ومحمد حاتمي عن (المعرفي والأدبي في الرحلات المغربية).

وفي صنف النصوص الرحلية المحققة الباحث المصري محمد فتحي الأعصر عن كتاب (النحلة النصرية في الرحلة المصرية) للشيخ مصطفى البكري الصديقي المتوفي في 1749 ميلادية، مناصفة مع الباحث التونسي محمد الزاهي عن كتاب (رحلة محمد أفندي إلى فرنسا) لمؤلفه محمد جلبي أفندي “يكرمي سكز” المتوفي في 1732.

وفي فرع الترجمة فاز السوري أمارجي عن ترجمته كتاب (رسائل من الهند) للإيطالي جويدو جوزانو.

ومن المقرر تسليم الجائزة للفائزين خلال احتفال يقام في المغرب في فبراير 2020 على هامش معرض الدار البيضاء للكتاب.

وتصدر الأعمال الفائزة عن دار السويدي في سلاسل “ارتياد الآفاق” للرحلة المحققة والرحلة المعاصرة واليوميات بالتعاون مع المؤسسة العربية للدراسات والنشر في بيروت، أما الرحلة المترجمة والأعمال المنوه بها من قبل لجنة التحكيم فتنشر بالتعاون مع دار المتوسط في ميلانو.

وقال الشاعر نوري الجراح، المدير العام للمركز العربي للأدب الجغرافي والمشرف على الجائزة، إن “هذه الدورة تميزت باتساع المشاركات في حقل دراسات أدب الرحلة، على العكس مما حدث في الدورة السابقة، حيث حجبت جائزة الدراسات لعدم كفاءة النصوص المشاركة”.

وأضاف أن “الجائزة عبرت هذا العام، كما في أعوامها السابقة، عن استمرارها في الكشف عن الجديد في باب اليوميات والرحلة المعاصرة، لتضيف النصوص الفائزة إلى كوكبة الرحالة المعاصرين مغامرين جددا، وإلى أدباء هذا اللون الأدبي الممتع أسماء جديدة”.

Loading...