أرتيتا: أرسنال فرط في نقاط القمة أمام توتنهام .

0 44٬461

قال ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال، إن فريقه فرط في نقاط قمة شمال لندن بخسارته 2-1 من غريمه توتنهام هوتسبير في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم، أمس الأحد، لتتقلص آماله في حجز مقعد أوروبي.

تقدم أرسنال عبر ألكسندر لاكازيت بتسديدة لا تصد لكن توتنهام استغل خطأ دفاعيا ليتعادل عبر سون هيونج-مين قبل أن ينتزع توبي ألدرفيريلد الفوز من ضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقائق الأخيرة.

وقال أرتيتا بعد أول قمة لندنية له كمدرب: “تركنا لهم المباراة بخطأ فردي ثم ضربة ثابتة مما كلفنا ثلاث نقاط أخرى”.

وأضاف: “لكنني فخور بالطريقة التي لعبنا بها دون النظر إلى أي ملعب ننافس عليه وأبطلنا خطورة المنافس وأجبرناه على لعب كرات طويلة والتراجع أمامنا”.

وتابع: “تحدثنا قبل المباراة عن أن الضربات الثابتة قد تكون محورية في اللقاء واليوم كلفتنا ثلاث نقاط”.

وبهذه النتيجة أصبح أرسنال خلف توتنهام في الترتيب محتلا المركز التاسع مع تبقي ثلاث مباريات وتقلصت آماله في التأهل للدوري الأوروبي.

وواصل المدرب الإسباني: “سنواصل التقدم وسأحاول تشجيع اللاعبين على المضي قدما. يوجد أمل ضعيف ولكننا سنكافح حتى يكون الهدف مستحيلا من الناحية الحسابية”.

وكال نظيره جوزيه مورينيو المديح لتوتنهام بعد انتقادات بسبب مستواه في مباريات سابقة.

وقال مورينيو: “الفوز على فرق كبيرة أمر عظيم دائما وخاصة أمام أكبر غريم تاريخي فهذا لا يقدر بثمن رغم أن فريقي كان أمامه 48 ساعة أقل للاستعداد وهذا ليس عادلا لكنه التزم بشكل رائع واستحق الفوز”.

وتبددت آمال توتنهام في التأهل مرة أخرى لدوري أبطال أوروبا لكنه يبتعد بثلاث نقاط فقط عن ولفرهامبتون واندرارز صاحب المركز السادس مع تبقي ثلاث مباريات.

وإنهاء الموسم في المركز السادس يعني حجز مقعد في الدوري الأوروبي على الأرجح.

وأقر المدرب البرتغالي الفائز بلقب الدوري الأوروبي مع مانشستر يونايتد “مسابقة الدوري الأوروبي ليست الأكبر في القارة وإنما تأتي في المركز الثاني لكنني أفضل اللعب في الدوري الأوروبي بدلا من الغياب عن المنافسات القارية، واعتقد أن توتنهام يمكنه تحقيق اللقب”.

Loading...