أليو سيسيه : سنواجه خصما صعبة للغاية، ونسعى لتحقيق الفوز وإسعاد الشعب السنغالي

0 119

قال أليو سيسيه، المدير الفني للمنتخب السنغالي، إن لاعبه ساديو ماني مهاجم ليفربول الإنجليزي لا يفكر في التتويج بالحذاء الذهبي، مشيرا إلى أنه يفكر فقط في حصد لقب كأس الأمم الأفريقية 2019 مع بلاده.

ويواجه منتخب السنغال نظيره الجزائر، مساء الجمعة، على استاد القاهرة الدولي، في نهائي البطولة الأفريقية التي تستضيفها مصر للمرة الخامسة في تاريخها.

وقال سيسيه، في تصريحات بالمؤتمر الصحفي قبل اللقاء: “ماني لا يفكر في التتويج بالحذاء الذهبي، كهداف للبطولة الأفريقية، وكل تركيزه الآن وهو حصد أمم أفريقيا مع السنغال”.

وأضاف: “ماني توج بأعظم بطولة على مستوى الأندية مع ليفربول، وهي دوري أبطال أوروبا، لكن دائما التتويج ببطولة مع المنتخب يكون له مذاق خاص”.

ويحتل ماني وصافة هدافي البطولة برصيد 3 أهداف متساويا مع رياض محرز، جناح المنتخب الجزائري، خلف أوديون إيجالو لاعب نيجيريا صاحب الصدارة بـ5 أهداف.

وأسهم ماني في تتويج الليفر بلقب دوري أبطال أوروبا السادس في تاريخ النادي، بعد الفوز على توتنهام في المباراة النهائية بنتيجة 2-0.

وتابع سيسيه: “نحن فخورون بهذا الجيل، وهدفنا كان الوصول إلى النهائي، وهذا ما حققناه، والآن أصبح حلمنا التتويج باللقب”.

وأردف: “سنواجه خصما صعبة للغاية، ونسعى لتحقيق الفوز وإسعاد الشعب السنغالي”.

وأتم: “دائما المباريات النهائية تعتمد على التفاصيل، وتكون هناك المشاعر المختلفة، وستلعب التفاصيل دورا فارقا في تحديد البطل، ولكن في نهاية المطاف الفائز هو الكرة الأفريقية بشكل عام أيا كان الفريق”.

وتعد هذه المرة الأولى التي يصل فيها “الخضر” لنهائي البطولة الأفريقية منذ عام 1990، الذي توج خلاله باللقب على حساب نيجيريا، بهدف دون رد.

في المقابل، تعد هذه المرة الأولى التي يصل فيها “أسود التيرانجا” للمباراة النهائية منذ خسارته نسخة 2002 أمام الكاميرون بركلات الترجيح 2-3.

Loading...