أوروبا يستغلون هوس الأوروبيون بوجبات الشارع لتحقيق أرباح كبيرة

0 259

بنكهة تايلاندية وبأسعار أوروبية قدم التايلانديون المقيمون في أوروبا أكلات جديدة مستغلين هوس الأوروبيون بوجبات الشارع لتحقيق أرباح كبيرة، رغم أن هذه الأكلات في تايلاند لا تتكلف أكثر من دولار واحد أو أقل.

واعتاد المستهلك الأوروبي على روائح المطبخ التايلاندي في شوارعه، مثل الثوم المقلي وشعرات النودل الطازجة بنكهة الليمون.

كان أول ظهورٍ للوجبات السَّريعة في العهد الروماني في بريطانيا، حيث قام “جون مونتاجو” في عام 1762 بلف قطع من اللحم المجفَّف بالخبز حتى لا يتأخر أو يقاطع عمله، وكان هذا أول شكل من أشكال “الساندويش”، كما قامت المملكة المتَّحدة بأخذ بعض الوصفات من حضارات البلدان الأخرى، كالبيتزا الإيطالية التي كانت في البداية عبارة عن وجبةٍ سريعة تعدُّها الأمهات الإيطاليات لأطفالهن.

وانتشار نشاط السفر والسياحة حول العالم جعل السياح يعتادون على تجربة أطباق جديدة غير معهودة.

وتتسم هذه الأطعمة بالنظافة التامة وفق المعايير الأوروبية التي يجب أن يلتزم بها البائع، وهو بذلك يحصل على وجبته المفضلة ويحفظ معدته من المتاعب.

ومن بين الوجبات التايلاندية التي اعتاد الأوروبيون بالفعل عليها طبق الكاري الأحمر ووجبة “باد تاي”، حسب جريدة “الشرق الأوسط”.

و”باد تاي” تتكون من النودل والبيض والتوفو وصلصة السمك وبعض الأعشاب والدجاج أو الجمبري والخضراوات، وتقدم بعد نثر الفول السوداني المكسر على سطحها، وهي تعد واحدة من الأكلات الشعبية في تايلاند، ويقال إن أصل هذه الوجبة صيني، وأنها انتقلت إلى تايلاند عبر التجار والمهاجرين الصينيين.

وفي إحصاء نشرته “سي إن إن” جرى في عام 2011 جاءت وجبة “باد تاي” في المركز الخامس عالمياً ضمن أفضل الوجبات طعماً، ولكنها وجبة عالية السعرات ولا تناسب حميات خفض الوزن.

ويجذب باعة أكل الشوارع التايلاندية زبائنهم بكثير من الوسائل منها الأسماء الجذابة لعرباتهم، مثل “أورينتال فيوجن”، كما يوفرون وجبات نباتية ويقدمون وجبات أرخص من الوجبات السريعة المعهودة. وهم يستخدمون مكونات طبيعية لوجباتهم تشمل جوز الهند والريحان والكزبرة والثوم والليمون ومساحيق الكاري والشطة.

ويختلف الكاري التايلاندي عن الكاري الهندي في استخدام مكونات مختلفة، منها حليب جوز الهند والليمون، وهو أيضاً أخفّ كثافة من الكاري الهندي. وتقدم أطباق الكاري التايلندي مع الأرز الذي يأتي أيضاً مع معظم الوجبات ما عدا شعرات النودل.

ومن أشهر الوجبات التي تقدم كأكلات شوارع تايلندية الأرز واللحوم (مع ضرورة تجنب أي وجبة يدخل في اسمها لفظ “مو” Moo لأنها تشير إلى لحم الخنزير) والأسماك والجمبري والطيور مثل البط والدجاج والإوز. وتشتهر أيضاً أنواع الشوربة التي تسمى “توم”، والسلطات، وهي تأتي أيضاً بلحوم أو نباتية مع صلصة الفول السوداني.

Loading...