أوكرانيا تتأهب للغزو.. تعبئة جنود الاحتياط واستدعاء رعاياها من روسيا

0 13٬330

دعت وزارة الخارجية الأوكرانية، اليوم الأربعاء، مواطنيها إلى مغادرة روسيا في أقرب وقت ممكن، خوفا من تصعيد عسكري من موسكو.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية، في بيان: “توصي الوزارة المواطنين الأوكرانيين بعدم السفر إلى روسيا، وأولئك الموجودين هناك للمغادرة فورا”.

في الوقت نفسه، أصدر الجيش الأوكراني أمرا بتعبئة جنود الاحتياط الأربعاء بعدما أمرت روسيا قواتها بالاستعداد لدعم المناطق التي يسيطر عليها الانفصاليون في شرق البلاد.

وقالت القوات البرية الأوكرانية في رسالة على فيسبوك “سيتم استدعاء جنود الاحتياط الذين تتراوح أعمارهم ما بين 18 و60 عاما… الدعوات ستبدأ اليوم. والحد الأقصى لفترة الخدمة هو عام واحد”.

وفي وقت سابق من اليوم، وقع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مرسوما بشأن تجنيد من هم على قوائم الاحتياط العسكري.

وقال زيلينسكي: “نحتاج إلى تجديد موارد الجيش الأوكراني والتشكيلات العسكرية الأخرى بسرعة، وبصفتي القائد الأعلى للقوات المسلحة لأوكرانيا، أصدرت مرسوما بشأن تجنيد جنود الاحتياط في فترة خاصة”.

وفيما بدا أنها إحدى أسوأ الأزمات الأمنية في أوروبا منذ عقود، أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإرسال قوات “لحفظ السلام” إلى منطقتي دونيتسك ولوهانسك الانفصاليتين الأوكرانيتين بعد الاعتراف باستقلالهما. ورفضت واشنطن ذلك ووصفته بأنه “هراء”.

وذكرت شركة ماكسار الأمريكية أن صورا للأقمار الصناعية على مدى الساعات الأربع والعشرين الماضية تظهر انتشار المزيد من القوات والعتاد في غرب روسيا، وأكثر من 100 عربة في قاعدة جوية صغيرة بجنوب روسيا البيضاء، المتاخمة لأوكرانيا.

من جهة أخرى، ذكر مسؤول أمريكي أن خططا أعلنها الرئيس جو بايدن لتعزيز إستونيا ولاتفيا وليتوانيا تشمل إرسال 800 جندي مشاة وما يصل إلى ثماني طائرات إف-35 المقاتلة إلى مواقع على الحدود الشرقية لحلف شمال الأطلسي، لكن ذلك إعادة توزيع للقوات وليس إضافة.

كما أمر وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن فرقة مهام من كتيبة مشاة قوامها نحو 800 فرد بالتوجه إلى منطقة البلطيق من إيطاليا، وأصدر أوستن أمرا بتوجه 12 طائرة هليكوبتر “إيه.إتش-64” إلى بولندا من اليونان.

Loading...