إد شيران يوقع على رسالة لإنقاذ صناعة الموسيقى .

0 36٬634

وقع المغني وكاتب الأغاني إد شيران وبول مكارتني وفريق ذا رولينج ستونز، مع 1500 موسيقي، على رسالة مقدمة إلى وزير الدولة البريطانية للثقافة والإعلام والرياضة أوليفر دودن، يطالبون فيها بدعم صناعة الموسيقى التي تأثرت بشدة بسبب فيروس كورونا.

وتقول الرسالة: “مع استمرار التباعد الاجتماعي، مع عدم وجود الدعم المالي من الحكومة، فمستقبل الحفلات والمهرجانات ومئات الآلاف من الأشخاص الذين يعملون فيها يبدو قاتما”.

وأضافوا خلال الرسالة: “ندعو لجدول زمني لاستئناف الحفلات الموسيقية مع تقديم الدعم المالي والإعفاء الضريبي على مبيعات التذاكر”.

وتنص الرسالة على أن صناعة الموسيقى ساهمت بـ 4.5 مليار جنيه إسترليني، أي ما يساوي 5.6 مليار دولار، في اقتصاد المملكة المتحدة العام الماضي، وتدعم 210.000 وظيفة، بحسب ما نشر موقع Variety.

وتنص الرسالة أيضا: “حتى تتمكن هذه الشركات من العمل مرة أخرى، والتي من المرجح أن تكون عام 2021، سيكون الدعم الحكومي حاسمًا لمنع حالات الإفلاس الجماعي وإنهاء هذه الصناعة الرائدة عالميًا”.

وردا على ذلك، غرّد دودن وزير الدولة للثقافة والإعلام والرياضة: “أفهم القلق العميق لدى العاملين في الموسيقى، والرغبة لديهم في رؤية تواريخ ثابتة لإعادة الافتتاح، نحن نسعى جاهدين للعودة، ولكنها الأمور صعبة للغاية ظل البعد الاجتماعي، والذي نعرف أنّه أنقذ الأرواح”.

وقال متحدث باسم الحكومة: “نقدم بالفعل مساعدة مالية غير مسبوقة استفاد منها العديد من المنظمات الموسيقية والفنانين، مثل القروض ونظام الاحتفاظ بالوظائف، ونستمر في البحث عن دعم إضافي يمكننا تقديمه للصناعة”.

وأضاف: “ندرك أنّ هذا الوباء خلق تحديات كبيرة للقطاع ونعمل معهم بشكل وثيق لتطوير توجيه شامل للعروض والأحداث للعودة في أقرب وقت ممكن”.

ومن بين الموقعين على الرسالة إريك كلابتون ودوا ليبا وبوب جيلدوف وديزي راسكال وكولد بلاي وستينج.

وأدى “كورونا” إلى موجة من عمليات إلغاء الحفلات الحية في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

Loading...