إسبانيا تمدد للمرة الثانية على التوالي حالة الطوارئ لمدة أسبوعين آخرين .

0 36٬500

اعتمدت الحكومة الإسبانية اليوم الثلاثاء 07 أبريل خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء مرسوم قانون يمدد للمرة الثانية على التوالي حالة الطوارئ لمدة أسبوعين آخرين حتى 26 أبريل وذلك من أجل التصدي لتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد . وقالت ماريا خيسوس مونتيرو الناطقة الرسمية باسم الحكومة الإسبانية خلال ندوة صحفية عقدتها في ختام أشغال مجلس الوزراء إن ” المجلس صادق على طلب تمديد حالة الطوارئ لمدة أسبوعين آخرين حتى 26 أبريل والذي سيتم تقديمه بعد غد الخميس أمام مجلس النواب ( الغرفة السفلى للبرلمان ) من أجل الموافقة ” .

وأكدت ماريا خيسوس مونتيرو أنه ” من الأساسي الاستمرار في مراقبة وضبط انتشار الوباء ” مشيرة إلى أن ” على الجميع أن ينخرط في هذه المواجهة لأن التحدي المطروح الآن يتمثل في تقليص والحد من انتشار العدوى قبل الدخول في المرحلة التالية التي يصفها الخبراء بمرحلة استقرار انتشار الفيروس والعمل على العودة التدريجية إلى الوضع الطبيعي ” . وشددت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الإسبانية على التأكيد أنه ” بعد المجهودات الفردية والجماعية الهائلة التي ساهم فيها الجميع والتي أثمرت بالفعل نتائج مهمة وإيجابية يجب علينا الآن الاستمرار في هذا النهج والمحافظة على المكتسبات التي تحققت ” .

وردا على طلب كل من الحزب الشعبي ( يمين ) وحزب ( فوكس ) الذي يمثل أقصى اليمين أكدت ماريا خيسوس مونتيرو أن بيدرو سانشيز رئيس الحكومة ” سيمثل بعد غد الخميس أمام مجلس النواب من أجل طلب دعم الأحزاب السياسية الممثلة في المجلس لتمديد حالة الطوارئ للمرة الثانية وكذا لتقديم توضيحات حول تدبير الحكومة لهذه الأزمة الصحية ” . من جهة أخرى دعت الحكومة الأحزاب السياسية والنقابات وأرباب العمل إلى الانضمام إلى ” اتفاق الدولة الكبير ” الذي تعتزم السلطة التنفيذية اعتماده من أجل مواجهة الأزمة التي سببها تفشي فيروس كورونا المستجد . وقالت  ماريا خيسوس مونتيرو إن ” اتفاق الدولة هذا يسعى إلى فتح أفق جديد للتعاون مع جميع الفاعلين السياسيين والاجتماعيين والاقتصاديين فهو يمثل نوعا ما عقد اجتماعي جديد سيسمح لنا بمواجهة التحديات التي ستنشأ على المدى المتوسط ” جراء هذه الأزمة الصحية مشيرة إلى أن هذا الاتفاق ” هو أساسي وضروري لمستقبل البلاد ” . وتعيش إسبانيا التي أضحت إحدى أكثر الدول تضررا بتفشي فيروس كورونا المستجد منذ 14 مارس حالة طوارئ صحية لمدة 15 يوما تم تمديدها لأسبوعين آخرين حتى 11 أبريل قبل أن تسعى الحكومة مرة أخرى إلى تمديدها حتى 26 أبريل وذلك من أجل التصدي لتفشي جائحة فيروس كورونا المستجد . وسجلت إسبانيا اليوم الثلاثاء 140 ألف و 510 حالة إصابة مؤكدة بفيرس كورونا المستجد بزيادة قدرت بنسبة 1 ر 4 في المائة في ظرف 24 ساعة في حين بلغ عدد حالات الوفيات الجديدة 743 حالة في ظرف 24 ساعة ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات إلى 13 ألف و 798 حالة وفاة منذ بدء تفشي وباء كورونا المستجد .

Loading...