إقالة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، وتعيين روبرت مورينو خلفا له.

0 25٬060

أعلن نادي موناكو، المنافس بالدوري الفرنسي، إقالة المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، وتعيين روبرت مورينو، المدرب السابق لمنتخب إسبانيا، خلفا له.

وأشارت وكالة الأنباء الإسبانية إلى أن مورينو سيوقع عقده مع موناكو حتى يونيو/حزيران لعام 2022، بعد توليه المسؤولية خلفا لجارديم، الذي سبق له أن أقيل من تدريب فريق الإمارة.

جارديم (45 عاما) تولى تدريب موناكو لفترة أولى منذ يونيو/حزيران 2014 وحتى إقالته في المرة الأولى في أكتوبر/تشرين الأول 2018، غير أنه عاد للفريق مجددا بعد 3 أشهر فقط من إقالته، ليبدأ ولايته الثانية.

مورينو عمل كمدرب مساعد سابقا للويس إنريكي في تدريب منتخب إسبانيا، وتولى مهمة المدير الفني بشكل مؤقت في مارس/آذار الماضي، ثم تولى المسؤولية بشكل دائم في يونيو من نفس العام، بعد اعتذار إنريكي عن إكمال مهمته مع “لا روخا”، لوفاة ابنته.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن إنريكي عودته لتدريب منتخب إسبانيا، وكشف أن مورينو، الذي سبق له العمل معه كمساعد في عدة أندية بخلاف المنتخب، كان يرغب في الاستمرار كمدير فني مع “الماتادور” خلال بطولة يورو 2020، على أن يعود لمنصب الرجل الثاني بعد البطولة.

إنريكي أكد رفضه لطلب مورينو صاحب الـ42 عاما، كما قرر استبعاده من منصب المدرب المساعد، واصفا إياه بالصديق الخائن.

وسيعاون مورينو في الجهاز الفني الجديد لموناكو دانييل جيندوس، المدرب السابق لمنتخب غينيا الاستوائية.

يذكر أن موناكو يحتل حاليا المركز السابع في جدول ترتيب الدوري الفرنسي، برصيد 28 نقطة من 18 مباراة.

Loading...