إيطاليا لا يستطيع السفر إلى إسبانيا للعب في الدوري الأوروبي .

0 32٬198

أصبحت مباراة روما في ضيافة أشبيلية أحدث مواجهة في الدوري الأوروبي لكرة القدم مهددة بالإلغاء بعدما قال النادي الإيطالي إنه لا يستطيع السفر إلى إسبانيا لخوض ذهاب دور الستة عشر غدا الخميس بينما أعلن خيتافي أنه لن يسافر إلى ميلانو لمواجهة إنتر ميلان.

وقررت إسبانيا يوم الثلاثاء تعليق كل الرحلات الجوية المباشرة من إيطاليا، رغم عدم إيقاف الرحلات إلى إيطاليا، لمدة أسبوعين في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا.

وكتب روما في حسابه على تويتر “لا يستطيع نادي روما السفر إلى إسبانيا لخوض مباراة الدوري الأوروبي أمام أشبيلية بسبب عدم السماح للطائرة القادمة من إيطاليا بالهبوط في إسبانيا”.

وفي وقت سابق اليوم أبلغ أنخيل توريس رئيس خيتافي الصحفيين أنه لن يسافر إلى ميلانو للعب في ضيافة إنتر ميلان في الدوري الأوروبي حتى لو كلفه ذلك الاستبعاد من المسابقة.

وتمثل منطقة لومبارديا، التي تقع فيها ميلانو، مركزا لأسوأ انتشار لفيروس كورونا في أوروبا ما دفع الحكومة الإيطالية لتضييق الخناق على التنقلات وإغلاق الأماكن العامة هناك. ومن المفترض أن يستضيف استاد سان سيرو المباراة دون حضور مشجعين.

وقال توريس للصحفيين خارج مقر ملعب خيتافي “لن نلعب ولن نسافر إلى إيطاليا. لقد قررنا ذلك. يمكن أن أؤكد أننا لن نسافر إلى إيطاليا. سيحدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ما سيحدث لاحقا”.

وكان رئيس خيتافي أبلغ إذاعة أوندا سيرو أنه طلب من الاتحاد الإسباني أن يطلب تأجيل مواجهة إنتر ميلان وأن تقام خارج إيطاليا.

وقال توريس للإذاعة “بحثنا عن بدائل أخرى للعب في ميلانو. لا نريد أن نكون في محور انتشار فيروس كورونا. لا نريد ذلك. لقد طلبنا أيضا من الاتحاد أن يطالب بإلغاء اللقاء”.

وأضاف “لو كان علينا خسارة المواجهة إذن فلنخسر المباراة. لا نريد أي مخاطرة. نحن متحمسون لهذه المباراة لكن إذا كان يجب علينا الخسارة فلا بأس في ذلك”.

Loading...