إيلتون جون يثير موجة سخرية على حفل الأوسكار عبر المنصات الاجتماعية

0 21٬833

سخر النجم البريطاني إيلتون جون من حفل توزيع جوائز الأوسكار الـ93، والذي بدا مختلفاً بعض الشيء هذا العام بسبب قيود كورونا.

وأقيم الحفل في محطة القطارات الرئيسية في لوس أنجلس، ودفع الإنتاج الفريد والإعداد الإستثنائي ببعض المشاهير الذين كانوا يشاهدون الحفل في منازلهم إلى السخرية من بعض التفاصيل.

وقال المغني خلال أول حفل جمع تبرعات افتراضي لمؤسسته التي تساعد المصابين بالإيدز، والذي يقام عادة في ويست هوليوود: “يبدو أن حفل الأوسكار قادم من أحد مقاهي ستاربكس”.

وصورت نجمة تويتر وبرنامج “ساترداي نايت لايف” ليزلي جونز (53 عاماً)، رد فعلها عندما قال إريك ميسرسشميت إنه يود تقسيم جائزته لأفضل تصوير سينمائي إلى “خمسة أجزاء”. وعلّقت الأخيرة “بعد خطاب دام ثلاث ساعات عن فوزك، لا يحق لك تقطيع الجائزة إلى خمسة أجزاء. احمد ربّك وتخطّى يا بني!”.

ولم تظهر الممثلة الكوميدية ساندرا بيرنهارد حماسها للحفل مغرّدةً بأنها “فقدت صوابها ببطء” أثناء مشاهدة العرض.

وسخر ريكي جيرفيس من الأكاديمية لعدم وجود مضيف، ونشر خطابه المثير للجدل الذي أعدّه لحفل الغولدن غلوب لعام 2020، الذي استهدف فيه نجوم هوليوود، وعلّق: “يصادف الليلة حفل توزيع جوائز الأوسكار، لم تتم دعوتي. هل قلت شيئاً أزعجكم؟”.

وغرد المنتج دانيال زوكر: “لقد استحوذ منتجو جوائز الأوسكار حقاً على البهجة والإثارة بقضاء 3 ساعات في محطة قطار”.

بينما قالت الممثلة كيران ديول ممازحة: “هناك شيء مثير للسخرية في استضافة حفل توزيع جوائز الأوسكار في محطة قطار، لحضور لا يستخدم وسائل النقل العامة”.

Loading...