إيمانويل أمونيكي : تمركزنا في غاية السوء وكذلك الحال بالنسبة للرقابة

0 173

قال النيجيري إيمانويل أمونيكي، مدرب منتخب تنزانيا، إن أول مشاركة لفريقه في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم خلال 39 عاما وصلت لنهاية مبكرة نظرا لافتقار الفريق للشخصية والخبرة.

وينأى المدربون عامة في الوقت الحالي عن انتقاد فرقهم خشية خسارة إجماع التشكيلة لكن اللاعب السابق للزمالك المصري وبرشلونة الإسباني لا يهمه مثل هذه المخاوف بعد أن عرض تقييما قاسيا بشدة وأمينا لأداء اللاعبين.

وأدت هزيمة تنزانيا 3-2 أمام كينيا الخميس، عقب تقدمها مرتين خلال المباراة، إلى أن يصبح الفريق أول من يودع البطولة ضمن 24 فريقا. وسيشهد دور المجموعات خروج ثمانية فرق فقط.

ويعني اللجوء لقاعدة المواجهات المباشرة أن تنزانيا ستنهي المجموعة الثالثة في المركز الأخير عقب خسارتها لأول مباراتين لها في دور المجموعات.

وقال أمونيكي “إذا لم تكن تعرف كيف تدير المباراة، فإنك تدفع الثمن. كانت هناك الكثير من الأمور المثيرة للجنون التي جرت وارتكبنا الكثير من الأخطاء.

وواصل: “كان تمركزنا في غاية السوء وكذلك الحال بالنسبة للرقابة”.

وأبدى أمونيكي استياءه من تسجيل كينيا هدف التعادل الثاني بضربة رأس عند القائم القريب من ركلة ثابتة.

وقال “هذا شيء تدربنا عليه مرارا وتكرارا.. لكن اللاعبين على حالهم. كمدرب، فإنك تقف على جانب الملعب وتبدو بلا حول ولا قوة.. لا توجد شخصية لهذا الفريق. افتقرنا للخبرة”.

وتابع: “قد يكون ما أقوله مفاجأة لأوساط الكرة التنزانية.. لكن الحقيقة هي أننا لسنا في موقف يمكننا من المنافسة”.

وتولى أمونيكي، الذي مر بمسيرة تدريبية متواضعة، تدريب تنزانيا في أغسطس/آب الماضي وبات بطلا قوميا بعد أن قاد الفريق للنهائيات على الرغم من أن ذلك تم عبر مجموعة ضعيفة في التصفيات ضمت أوغندا وليسوتو والرأس الأخضر.

وثلاثة من لاعبي التشكيلة الحالية يلعبون في أوروبا وهم عدي يوسف في بلاكبول الإنجليزي، والذي أمضى مسيرته وهو يتنقل بين درجات الدوري الأدنى في إنجلترا، ومبوانا علي ساماتا لاعب ريسنج جنك البلجيكي وفريد موسى الذي يلعب في تنريفي الإسباني الذي ينافس في أحد الدرجات المتواضعة من الدوري هناك.

ويلعب 14 من عناصر التشكيلة في الدوري التنزاني وهو شيء قال أمونيكي أنه يقيد فرص الفريق.

وقال “اللاعبون بحاجة للمشاركة في بطولات دوري أقوى وفي مكان يمكن أن ينضجوا وينافسوا فيه مع بقية اللاعبين في أفريقيا.. لست قاسيا ولكنني أتسم بالواقعية”.

Loading...