ابنة شقيق ترامب تكشف المستور عن علاقة عمّها بزوجته ميلانيا

0 35٬507

كشفت ابنة شقيق الرّئيس الأميركي السّابق دونالد ترامب، ماري ترامب، أنّها تنوي تغيير إسم عائلتها لقطع جميع العلاقات الّتي قد تربطها بعمّها الّذي تسبب، على حدّ قولها، بأضرار لا تحصى للولايات المتّحدة خلال فترة رئاسته.

وفي التّفاصيل، فتقول ماري التي نشرت مذكراتها في  كتابٍ عن عمّها في صيف العام الماضي، إنّ الرئيس دونالد ترامب نرجسي ويهدد حياة جميع الأميركيين، وبالتّالي فهي تخشى من الدّلالات السّلبية الّتي قد يحملها اسمها في المستقبل.

وبالإضافة، فسلّطت ماري، الحاصلة على درجة الدكتوراه في علم النفس السّريري، الضوء أيضًا على علاقة دونالد ترامب مع زوجته، زاعمة أنّه في حين تظنّ أنّ السيّدة الأولى السابقة لن تطلب الطّلاق، فإنّ ترامب لا يفهم مشاعر المودّة والحب.

Loading...