اختتام فعاليات الدورة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي، بتتويج فيلم in search .

0 87٬833

أسدل الستار الليلة السبت 21 دجنبر 2019، على فعاليات الدورة 11 للمهرجان الدولي للفيلم الوثائقي، بتتويج فيلم in search  لمخرجته الألمانية من أصل كيني بيريل ماكوكو بالجائزة الكبرى، التي تحمل هذه السنة اسم الناقد المغربي سعيد يقطين.

وعادة جائزة لجنة تحكيم، هذه المسابقة التي ترأستها التونسية هاجر بن نصر، وومت طوماس لوكرند من فرنسا، وخديجة توفيق مديرة مختبر الفنون بالكلية المتعددة التخصصات بخريبكة، وكيسي بويمي مديرة مهرجان السينما الإفريقية من إيطاليا، إلى فيلم” إسلام طفولتي” لناديا الزواوي من كندا، فيما آلت جائزة الإخراج لفيلم “الرجل الذي صار متحفا” لمروان الطرابلسي من تونس.

أما مسابقة لجنة النقد والهواة، التي ترأسها الدكتور النصراوي الشرقي، وضمت الناقدين سعيد المزواري، ومحمد عبد الفتاح حسان، فقد منحت جائزة النقد للفيلم التونسي”الرجل الذي اصبح متحفا” للتونسي مروان الطرابلسي، فيما عادت جائزة أحسن مخرج هاو لسلوى الحمامي من عن فيلمها” ابا حسن”. كما تم التنويه بفيلمي”بنت الريح” للطيفة احرار، و” عائلتي بين أرضين” للمخرجة نادجا حاريك من الجزائر.

وعلى مستوى جائزة أحسن وثائقي، التي تمنحها لجنة الغرفة المغربية لصناع الفيلم الوثائقي، وترأسها المخرج رشيد القاسمي، بعضوية أسماء العلوي، والطاهر العبدلاوي، فعادت لفيلم “الرجل الذي أصبح متحفا” لمروان الطرابلسي، اما جائزة أحسن مشروع وثائقي، فكانت من نصيب سلوى الحمامي عن فيلمها” منجم الذاكرة”، كما تم التنويه بفيلم “Ganda le dernier griot، لأوصمان دياكانا من مورتانيا.

يشار إلى أن الدورة، التي نظمت بدعم من المجمع الشريف للفوسفاط بخريبكة والمركز السينمائي المغربي وجهة بني ملال خنيفرة وبالتعاون مع جماعة خريبكة، والخزانة الوسائطية التابعة” او سي بي”، شهدت تنظيم مناقشات ورشات وتكريمات ، توقيع إصدارات ولقاءات مفتوحة مع العديد من المهنيين، فضلا عن ندوة تمحورت حول التاريخ في رحاب السينما الوثائقية.

Loading...