ارتفاع إيرادات القاعات السينمائية المغربية سنة 2019، بـ20 مليون درهم .

0 24٬135

ارتفعت إيرادات القاعات السينمائية المغربية سنة 2019، بـ20 مليون درهم، حيث قدرت بحوالي 92.977 مليون درهم، مقابل 73.124 مليون درهم سنة 2018.

وتم تصنيف خمسة أفلام مغربية هي “مسعود وسعيدة وسعدان” و”طاكسي بيض” و”كامبوديا” و”كبرو ومبغاوش يخويو الدار” و”براكاج بالمغربية ” ضمن شباك تذاكر الأفلام الثلاثين الأولى لمختلف الجنسيات.

ويعود هذا الارتفاع إلى ارتفاع عدد القاعات السينمائية المغربية في 2019 بمركبين سينمائيين جديدين تابعين لسلسلة “ميكاراما”، ويتعلق الأمر بمركب ميكاراما الرباط، والمركب السينمائي “غويا”  الذي أعيد ترميمه وافتتاحه في مارس 2019 وسط ترحيب لافت من عشاق الفن السابع.

ويضم مركب ميكاراما الرباط، الذي فتح أبوابه لمحبي الأفلام يوم 5 غشت 2019 بأكدال 12 شاشة عرض بسعة 1550 مقعدا، تعزز عدد القاعات السينمائية بالغرب، حيث يأتي مركب “ميكاراما” الرباط بعد قاعات الدار البيضاء ومراكش وفاس وطنجة التي افتتحتها الشركة الفرنسية في المغرب.

أما مركب “غويا” فتم افتتاحه بعدما أعيد ترميمه بالكامل من طرف سلسلة قاعات ميغاراما المغرب، التي يديرها الفرنسي جان بيير لوموان.

وتتوفر القاعة، التي بلغت ميزانية إعادة تهيئتها حوالي 20 مليون درهم، على 3 شاشات تعمل بنظام رقمي حديث، تتوزع على 3 قاعات، تتسع الكبرى لـ440 متفرجا مقابل 80 متفرج لكل قاعة من القاعتين الصغيرتين.

وعبر المدير العام للسلسلة، جان بيير لوموان، عن سعادته بإعادة الحياة إلى “غويا” ومساهمته في تعزيز القاعات السينمائية بالمغرب عموما، وطنجة على الخصوص، التي شهدت قبل 3 سنوات افتتاح “ميغاراما سيتي سنتر” بـ8 شاشات و1500 مقعد للمتفرجين، منوها بالدعم الذي توليه وزارة الثقافة والاتصال والمركز السينمائي المغربي للسينما، حيث يتم تخصيص مليوني درهم سنويا لإعادة تأهيل ورقمنة القاعات السينمائية.

من جهته أعرب المدير التنفيذي لمجموعة ميغاراما يوسف بن واكريم، عن سروره لفتح هذا الفضاء السينمائي، الذي كان مغلقا منذ سنوات عديدة، مشيرا إلى أنه بالإضافة إلى عرض الأفلام الوطنية والدولية، سيستضيف هذا المركب العديد من الفعاليات الثقافية وسيرافق المهرجانات، بما في ذلك المهرجان الوطني للفيلم بطنجة، حيث تحتضن القاعة عرض مجموعة من الأفلام الطويلة خارج المسابقة الرسمية.

Loading...