افتتاح مهرجان “فيزا فور ميوزيك”بتكريم روح الموسيقار المغربي الراحل حسن ميكري بالرباط

0 53٬000

تميز حفل افتتاح، مهرجان “فيزا فور ميوزيك” بالرباط، تكريم روح الموسيقار المغربي الراحل حسن ميكري بحضور أرملته الإعلامية وفاء بناني ونجله الفنان نصر ميكري، الذي تسلم درع تكريم والده من يدي وزير الثقافة والشباب والرياضة الخسن عبيابة، في أجواء احتفالية حضرها فنانون مغاربة وأجانب.

وتميز حفل التكريم، الذي شمل، أيضا، الباحث الموسيقي عبدالعزيز بن عبد الجليل، والفنانة الفلسطينية رانيا إلياس والفنان الإثيوبي ميلاكي بيلاي، بتقديم أغنية “الوداع”، التي يرثي فيها نصر ميكري والده الفنان المتعدد المواهب حسن ميكري، الذي رحل عن دنيانا في يوليوز المنصرم.

وحسن ميكري، الذي ولد بوجدة سنة 1942 فنان متعدد المواهب (ملحن – مغني -كاتب كلمات – فنان تشكيلي – خطاط) كما أنه رئيس مؤسس للجنة الوطنية للموسيقى، عضو باللجنة الدولية للموسيقى/ منظمة اليونسكو.

في ستينيات القرن الماضي، أعطى حسن ميكري نفسا جديدا للموسيقى وأسس حركة موسيقية خاصة سميت بموسيقى ميكري.

تأثرت مسيرته الفنية برحلاته المختلفة التي كان يروج من خلالها للحركة الموسيقية “ميكري” عبر الإذاعات العربية، وبعدها أوروبا و آسيا التي اكتشف فيها ثقافات وأنماطا موسيقية غنية تنطلق من الصوفية إلى الموسيقى الروحية التقليدية.

وصول ميكري إلى خشبة الاولمبيا بباريس سنة 1976، والحصول على “الأسطوانة الذهبية” لفيليبس، ثم جائزة “الربابة الذهبية” سنة 2003، التي تمنح للنجوم العرب تحت لواء المجلس الدولي للموسيقى/ اليونسكو وهي الدليل على المكانة الفنية للإخوان ميكري مجددي ورواد الأغنية العربية في العالم العربي.

أسس حسن ميكري في العام 2001، المهرجان الدولي للفنون والثقافة “صيف الاوداية” بموقع مسجل كتراث ثقافي عالمي لدى منظمة اليونسكو، هذا الحدث الذي وضع قصبة “الاوداية” تحت الأضواء وساهم في إحياء حفلات عيد العرش.

يثمن هذا المهرجان أيضا المؤهلات الفنية والثقافية للمغرب، خصوصا منها تلك المنفتحة على الإبداع الكوني، مع الحفاظ على جذورها التي لا تندثر: الموسيقى الأندلسية والطرب الغرناطي، الملحون، موسيقى كناوة، الموسيقى الصحراوية، ثم الموسيقى الأمازيغية بكل تنوعاتها.

وبالموازاة مع الموسيقى، يقترح المهرجان معارض موضوعاتية للفنون التشكيلية، فن النحت، التصوير الفوتوغرافي، المخطوطات الفارسية. بعد عدة سنوات حقق مهرجان “صيف الاوداية” كل غاياته وأصبح رافعة فنية وثقافية من الطراز الرفيع.

وحصل الفنان حسن ميكري على وسام ذهبي من أكاديمية الفنون والعلوم والآداب بباريس وعلى “الوسام العالمي للحرية” عن كامل أعماله من المعهد البيوغرافي الأمريكي.

Loading...