الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو يتمنى خوض مباراته على ملعبه الجديد

0 311

يتمنى الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو المدير الفني لتوتنهام هوتسبير الإنجليزي أن يخوض مباراته أمام منافسه في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعبه الجديد في فبراير المقبل.

ومنح التعادل (1-1) في برشلونة يوم الثلاثاء الماضي توتنهام المركز الثاني في المجموعة الثانية خلف البارسا المتصدر، ليتأهل إلى دور خروج المغلوب، حيث من الممكن أن يواجه يوفنتوس أو ريال مدريد أو بايرن ميونيخ أو باريس سان جيرمان.

وكان من المفترض افتتاح ملعب “وايت هارت لين الجديد” البالغ سعته 62 ألف متفرج في بداية الموسم في أغسطس الماضي، لكن سلسلة من التأجيلات في أعمال الإنشاء تعني أن الفريق اللندني سيواصل خوض مبارياته المحلية على أرضه في ويمبلي. وتم الإعلان هذا الأسبوع أن مباراة توتنهام ضد مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز في 13 يناير المقبل ستقام أيضا هناك.

وبعد القرعة التي ستجرى الإثنين المقبل ستقام مباريات ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال منتصف فبراير 2019.

وذكر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أن قرارا سيتخذ قبل فبراير بشأن الملعب الذي سيخوض عليه توتنهام مباراة الذهاب في ثمن النهائي.

ويرى بوكيتينو أن اللعب في الاستاد الجديد سيمنح توتنهام مزية كبيرة، وقال في مؤتمر صحفي قبل مواجهة بيرنلي في الدوري الإنجليزي الممتاز: “أتمنى وأرغب أن نلعب مباراة الذهاب في ثمن النهائي على ملعبنا الجديد”.

وأضاف: “سيكون ذلك دافعا كبيرا للاعبين والطاقم التدريبي أن نخوض المباراة في الملعب الجديد، لكن الحافز سيكون موجودا أيضا حتى لو لعبنا في ويمبلي”.

Loading...