الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة (يونسكو) تنظم من 28 إلى 31 أكتوبر الجاري في المغرب

0 200

تنظم منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلم و الثقافة (يونسكو)، من 28 إلى 31 أكتوبر الجاري في المغرب، ندوة حول التدبير المستدام للموارد المائية ، مخصصة للبلدان الإفريقية و العربية .

و أوضحت اليونسكو، في بيان لها، أن هذه الندوة المفتوحة حول المياه، التي سيحتضنها مقر معهد الحسن الثاني للزراعة و البيطرة بالرباط ، تهدف إلى توسيع نطاق الولوج للمعلومة و المعرفة و التكنولوجيات من أجل دعم تدبير الموارد المائية ، كما تتوخى تعزيز الوصول للبرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر، باعتبارها أدوات مستدامة لدعم تدبير مستدام للموارد .

وأبرزت المنظمة الأممية ، التي يوجد مقرها في باريس، أنه لذلك سيستفيد المشاركون ، الذين تم انتقاؤهم ، من ضمنهم مسؤولين سياسيين وطلبة وأكاديميين، وفاعلين في قطاع الماء كمخططي الموارد المائية، من دورات تكوينية تهم مختلف البرمجيات المطبقة في جوانب متنوعة تتعلق بتدبير المياه مثل الري ومعالجة المياه العادمة و الرسم الخرائطي.

و أشارت إلى أن البرمجيات الحرة والمفتوحة المصدر تستخدم بهدف تعزيز الانفتاح على محتويات وتكنولوجيا و مسارات، ما يجعل منها أدوات كفيلة بتوسيع نطاق الوصول إلى المعلومات و المعارف والتكنولوجيات. و تساهم هذه البرمجيات أيضا في توفير حلول مستدامة ومناسبة لدعم تدبير موارد مائية في البلدان التي قد يصعب فيها توفير تكاليف التراخيص، إضافة إلى المساهمة في الوقت ذاته في تعزيز الشفافية والمساءلة في مجال المياه.

و أضافت أن البرمجيات الحرة و المفتوحة تحفز على التدبير المعقلن للموارد المائية ، وكذاك الأمن و السلم المستدامين في مجال الماء.

و تندرج هذه الندوة المفتوحة حول المياه في إطار استمرارية عمل الشبكة العالمية المفتوحة للمياه ، التي تروم النهوض بالبحث و التنمية و التعليم في مجال البرمجيات المفتوحة و المعطيات الحرة من أجل تدبير متكامل لموارد المائية.

Loading...