الأمير شارلز يخرج من الحجر الصحي بعد إصابته بعدوى فيروس كورونا .

0 21٬810

أعلنت إدارة “كلارنس هاوس”، اليوم الإثنين، أن الأمير شارلز، وريث العرش البريطاني، خرج من الحجر الصحي بعد إصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد، وهو الآن في “صحة جيدة”.

وأضاف المصدر ذاته أن الأمير شارلز، الذي يبلغ 71 سنة من العمر، أمضى سبعة أيام في العزل بإسكتلندا بعدما ثبتت إصابته بفيروس “كوفيد-19″، وظهرت عليه بعض الأعراض الخفيفة.

كما تم إجراء تحليل مخبري لعقيلته كاميلا، دوقة كورنوال، التي تبلغ 72 سنة من العمر، لتتأكد عدم إصباتها بالعدوى، لكنها ستخضع للحجر الصحي إلى غاية نهاية هذا الأسبوع.

وأوضح ناطق باسم مصلحة وريث العرش البريطاني أنه “بعد استشارة طبيبه، خرج أمير ويلز من العزل الصحي”، مشيرا إلى أنه “يتمتع بصحة جيدة ويتتبع القيود الحكومية”.

وحسب تعليمات الحكومة البريطانية، فإن أي شخص تظهر عليه أعراض فيروس كورونا يتعين أن يخضع للحجر الصحي لسبعة أيام، بينما يجب على الأشخاص المسنين الذين تفوق أعمارهم 70 سنة أن يبقوا في عزلة لمدة 12 أسبوعا.

وتظهر على رئيس الوزراء، بوريس جونسون، الذي أصيب هو الآخر بعدوى فيروس كورونا، أعراض خفيفة، حيث يوجد في الحجر الصحي بـ 11 داونينغ ستريت.

وقال متحدث باسم داونينغ ستريت إنه “سيقوم بكل ما يتعين القيام به لصياغة جواب على وباء فيروس كورونا”.

من جانبه، أعلن وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، أنه أصيب بالفيروس، يوم الجمعة الماضي، مشيرا إلى أنه يشتغل من منزله.

Loading...