الابن الوحيد لمحمد علي كلاي ينتقد تحول الاحتجاجات إلى أعمال عنف .

0 66٬822

في الذكرى الرابعة لوفاته، انتقد الابن الوحيد لمحمد علي كلاي، أسطورة الملاكمة الأميركية، تحول الاحتجاجات الأميركية إلى أعمال عنف في بعض المدن والولايات، مشيراً إلى أن والده لو كان على قيد الحياة وشاهد الفوضى التي حصلت كان سيرفضها ويصف مثيري أعمال الشغب بـ”الشياطين”.

وقال في تصريحات لصحيفة نيويورك بوست.: “لا تفسد الأمر، لا تفسد المكان، يمكنك الاحتجاج سلميا”.

ويعرف الملاكم الأسطوري بكونه ناشطا ضد العنصرية، لكن ابنه يقول إن والده كان سيصاب بالغثيان من جراء تحول الاحتجاجات إلى العنف والنهب بعد وفاة جورج فلويد.

وأضاف: “ليست حياة السود فقط هي المهمة، حياة البيض، حياة الجميع مهمة”.

وعن مقتل فلويد، قال علي: “كان الضابط مخطئًا في قتله، لكن الناس لا يدركون أن هناك لقطات أكثر من تلك المنشورة، قاوم الرجل الاعتقال، وكان الضابط يقوم بعمله، لكنه استخدم التكتيك الخاطئ”.

واتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أن حركة “أنتيفا” تثير العنف خلال احتجاجات فلويد ويجب أن توصف بأنها منظمة إرهابية.

وأوضح: “لا يختلفون عن الإرهابيين، ويجب أن يحاسبوا، إنهم يملكون أعمالاً تجارية، ويضربون الأبرياء في الأحياء، ويحطمون مراكز الشرطة والمحلات التجارية. إنهم إرهابيون – إنهم يرهبون المجتمع، أتفق مع الاحتجاجات السلمية، لكن أنتيفا تريد أن تقتل الجميع في الاحتجاجات”.

Loading...