الاتحاد الأفريقي لكرة القدم يبرر تأخر ظهور تقنية الفيديو في أمم أفريقيا

0 96

يسعى الاتحاد الأفريقي لكرة القدم بجدية لتجنب الموقف المحرج الذي حدث في نهائي دوري أبطال أفريقيا عندما تعطل عمل نظام تقنية حكم الفيديو وتسبب في جدل لا يزال مستمرا حتى الآن بعد إلغاء المباراة، وهو ما دفعه لتأجيل الاعتماد على هذه التقنية في كأس أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر حاليا، وذلك إلى مرحلة ربع النهائي.

وتعطل عمل تقنية حكم الفيديو في إياب الدور النهائي لدوري الأبطال بين الترجي التونسي صاحب الأرض ومنافسه الوداد البيضاوي المغربي الذي رفض استكمال اللقاء بعد إلغاء هدف الشهر الماضي.

واحتفل الترجي باللقب قبل أن يقرر الاتحاد الأفريقي إعادة اللقاء في ملعب محايد بعد كأس الأمم الأفريقية مع اعتماد نتيجة الذهاب 1-1.

وقرر الاتحاد الأفريقي في وقت سابق بدء العمل بنظام تقنية حكم الفيديو بدءا من دور الثمانية في كأس الأمم في مصر بمشاركة 24 منتخبا.

وبرر المغربي معاذ حجي الأمين العام للاتحاد الأفريقي تأخر ظهور حكم الفيديو في البطولة بقوله: “هذا قرار اللجنة التنفيذية أن يبدأ العمل بتقنية الفيديو من دور الثمانية”.

وتابع: “حكم الفيديو يمثل خطوة إلى الأمام ولجنة الحكام في الاتحاد الأفريقي تتدرب على التنفيذ”.

وأضاف: “تم اختبار تقنية حكم الفيديو في مباراتين بالبطولة لكن دون اتصال مع حكم المباراة، سيتم اختبار ذلك من جديد في مباراة قادمة في ثمن النهائي، لكن دون أي تأثير على قرارات التحكيم”.

وينطلق دور الـ16 اليوم الجمعة، عندما يلعب المغرب مع بنين في استاد السلام، لكن رغم كلمات حجي فإنه لم يوضح المباراة التي سيتم فيها الاختبار المقبل لحكم الفيديو.

وأبدى حجي رضاه التام عن مستوى التحكيم خلال مباريات الدور الأول، وقال: “حتى الآن يسير التحكيم بشكل رائع في البطولة وأثنينا بالفعل على أداء لجنة التحكيم خلال اجتماع”.

ورفض المسؤول البارز بالاتحاد الأفريقي الحديث عن إمكانية تغيير شكل البطولة أو إقامتها كل أربع سنوات كما يحدث في بطولات كبيرة أخرى مثل كأس العالم وبطولة أوروبا وكأس آسيا.

Loading...