الدوري الإيطالي ينتظر عودته لمنافسات الكالتشيو بعد فترة من التوقف .

0 21٬477

تنتظر فرق الدوري الإيطالي الاستقرار على الموعد النهائي لعودة منافسات الكالتشيو بعد فترة من التوقف، دامت عدة أسابيع بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وتعد إيطاليا أحدى أكثر الدول المتضررة من جائحة كورونا حول العالم، بعدما سجلت وفيات بالآلاف، إلى جانب إصابة عشرات الآلاف طوال الأسابيع القليلة الماضية.

عودة قريبة

وهناك تقارير عديدة تفيد بقرب عودة منافسات الدوري الإيطالي، يسبقها استئناف الفرق للتدريبات الجماعية بحلول يوم 18 مايو المقبل.

ومن المفترض اتخاذ كافة الفرق إجراءاتها الطبية والاحترازية، لتفادي انتقال العدوى بين عناصر كل فريق.

وتخطط رابطة الدوري الإيطالي لاستكمال الموسم مع نهاية مايو أو بداية يونيو المقبل، لمحاولة الانتهاء من كافة مباريات المسابقات المحلية قبل نهاية يوليو.

خطر كورونا

وسيظل فيروس كورونا بمثابة خطر على الجميع عند العودة واستئناف النشاط، نظرا لعدم انتهاء الأزمة حتى الآن.

وألقى موقع “فوتبول إيطاليا” الضوء على السيناريو المحتمل عند تعرض أي عنصر من عناصر اللعبة للإصابة بالفيروس بعد عودة النشاط.

وأشار الموقع إلى توصية الحكومة الإيطالية بضرورة عزل اللاعب أو العنصر المصاب رفقة كافة المحيطين به وكل من تواصل معه من الفريق في العزل الصحي لمدة أسبوعين.

وحال اتباع هذه التوصيات، فإن الكالتشيو سيكون مهددا بالتوقف لمدة أسبوعين على الأقل بسبب ذلك، نظرا لعدم استطاعة أي فريق خوض مبارياته، طالما أصيب أحد عناصره بالفيروس.

وبذلك، لن يكون هناك متسع من الوقت لاستكمال باقي مباريات الموسم في الموعد المحدد، مما قد يهدد المسابقة بالإلغاء بشكل كامل.

ويعد هذا السيناريو معاكسا لخطة رابطة الدوري الألماني، التي ستلزم العنصر المصاب بمفرده على الانعزال ودخول الحجر الصحي، دون انضمام باقي المحيطين به للعزل، وهو ما سيساعد في استكمال الموسم بأريحية.

Loading...