الركراكي يرسم خطة تكرار إنجاز المغرب في كأس العالم

0 53٬054

حدد وليد الركراكي، مدرب منتخب المغرب، ملامح مشروع رياضي طويل المدى، لتكرار إنجاز أسود أطلس في كأس العالم 2022.

وأنهى منتخب المغرب مونديال 2022 في المركز الرابع، وأصبح أول منتخب عربي وأفريقي يصل للدور قبل النهائي.

وفي حوار مع موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، قال الركراكي: “بصراحة، كان هدفنا هو تخطي الدور الأول على الأقل، لتكرار إنجاز مونديال 1986، خاصة أن مجموعتنا كانت صعبة للغاية”.

وأضاف “أدركنا حجم الإنجاز الذي حققناه بعد عودتنا إلى المغرب.. لقد كسرنا الحاجز التاريخي الذي أوقف منتخبات أفريقيا وعبرنا دور الثمانية، وأعتقد أن هذا الإنجاز سيزيل الضغط عن منتخبات القارة”.

وبسؤاله حول قدرة منتخب المغرب على تكرار نفس الإنجاز مستقبلا، رد مدرب أسود أطلس: “في كأس العالم، هامش المفاجآت محدود للغاية، ويتأهل للنهائي عادة منتخبات عريقة ومعروفة”.

وأشار إلى أن “الوصول لأدوار متقدمة، يتطلب غرس عقلية الفوز، فهو أمر يحتاج لسنوات طويلة، وقد يستغرق 50 أو 60 أو 100 عام”.

وضرب وليد الركراكي مثلا بالمنتخب الفرنسي، بقوله “قبل مونديال 1998 لم يسبق لفرنسا التأهل لنهائي كأس العالم، وبعد فوزهم باللقب، كسروا هذا الحاجز، ووصلوا للنهائي مجددا في 2006 و2018 و2022”.

وعن الخسارة في قبل النهائي، أضاف “فرنسا فريق رفيع المستوى قدّم لنا درسًا للمستقبل، مفاده أن المباريات الكبيرة تحسمها تفاصيل صغيرة”.

الوداد المغربي والهلال السعودي في كأس العالم للأندية

يثق وليد الركراكي كثيرا في قدرات فريقه السابق، الوداد البيضاوي، على تقديم أداء ونتائج قوية في كأس العالم للأندية.

وقال المدرب المغربي “مواجهة الوداد والهلال ستكون متكافئة، فالهلال عملاق السعودية، إنه ريال مدريد آسيا، ولكن عامل الأرض والجمهور، سيكون في صف الوداد”.

وأوضح أن الوداد يرتكز على 4 عناصر دولية مميزة، كانوا حاضرين في كأس العالم، هم الظهير الأيسر يحيى عطية الله، وحارس المرمى رضا التكناوتي، والقائد يحيى جبران وأيمن الحسوني.

وأتم تصريحاته “مباراة الوداد ضد الهلال بمثابة فخ، إذا تجاوزه الوداد، سيكون بإمكانه الوصول لنهائي مونديال الأندية، ومواجهة ريال مدريد، أفضل فريق في العالم”.

Loading...