الملكة إليزابيث تحتفل بطريقتها الخاصة بعيد ميلاد البطل “كابتن توم” .

0 33٬223

إحتفل الكابتن توم مور، المحارب الذي قاتل في الحرب العالمية الثانية وأصبح بطلاً قومياً بعدما جمع الملايين من أجل الرعاية الصحية لفيروس كورونا، أمس الخميس بعيد ميلاده المئة بترقية وتحليق طائرات عسكرية وبطاقة تهنئة من الملكة إليزابيث ورسالة من رئيس وزراء البلاد.

ويُشار الى أنّه في وقت سابق من هذا الشهر، بدأ مور مهمة لجمع التبرعات للجمعيات الخيرية التي تساعد موظفي هيئة الصحة الوطنية في مواجهة أزمة كوفيد-19 من خلال استكمال السير حول حديقة منزله مئة مرة بمساعدة مشاية، وكان يهدف في البداية إلى جمع 1256 دولاراً أميركياً.

وبينما يحتفل مور بعيده المئوي، تجاوز المبلغ الذي جمعه 37.4 مليون دولار، وهو رقم قياسي دخل موسوعة غينيس كأكبر مبلغ يقوم فرد بجمعه من خلال المشي.

وفي هذا الإطار، قالت وزارة الدفاع إنه احتفالاً بعيد ميلاده، تم تعيين مور الكولونيل الفخري الأول لكلية مؤسسة الجيش، ويقع مقرها بالقرب من البلدة التي نشأ فيها، وذلك بعد موافقة الملكة إليزابيث على منحه هذه الرتبة. كما منحته الوزارة من جديد ميدالية الدفاع في الحرب العالمية الثانية والتي كانت قد ضاعت منه.

وبالإضافة الى ذلك، حلقت طائرة تعود لحقبة الحرب العالمية الثانية فوق منزل الكولونيل مور، في بيدفوردشير بوسط إنكلترا، في وقت مبكر الخميس، ومن المقرر أن تحلق طائرات هليكوبتر حديثة تابعة لسلاح الجو الملكي فوق المنزل في وقت لاحق.

ومن جهته، سجل رئيس الوزراء بوريس جونسون، الذي عاد إلى العمل يوم الاثنين بعد تعافيه من كوفيد-19، رسالة خاصة لمور وقال: “أعلم أنني أتحدث بإسم البلد بأكمله عندما أقول إننا نتمنى لك عيد ميلاد سعيداً جداً. جهودك البطولية رفعت معنويات أمة بأكملها. فأنت كنت نقطة ضوء في حياتنا”.

Loading...