الممثلة الأمريكية رينيه زيلويغر تعترف أن التمثيل لم يكن يوما من مخططاتها.

0 38٬616

اعترفت الممثلة الأمريكية رينيه زيلويغر، المرشحة لجائزة الأوسكار هذا العام عن فئة أفضل ممثلة رئيسية، أن التمثيل لم يكن يوما من مخططاتها.

ووفقا لموقع “فيلم نيوز” الأمريكي، فإن الممثلة ذات الخمسين عاما، درست في جامعة تكساس الأمريكية بهدف أن تصبح كاتبة، ثم قررت أن تحصل على دورة تدريبية في مجال التمثيل، حينها اشتعل شغفها بالفن وصناعة الأفلام.

 

وقالت زيلويغر إن التمثيل لم يكن أبدا في خطتها الرئيسية، موضحة “ذهبت إلى الجامعة من أجل أن أصبح صحفية أو كاتبة بشكل عام، وبالتالي فإن التحول إلى ممثلة يمثل فشلا بالنسبة لخطتي السابقة”.

ومرت مسيرة زيلويغر الفنية بصعاب كثيرة، لكن يبدو أنها تخطت أغلبها مؤخرا؛ بجنيها ترشيحا تلو الآخر في موسم الجوائز السينمائية، أحدثها ترشيح الأوسكار لأفضل ممثلة رئيسية عن دورها في فيلم Judy (جودي).

وتحدثت زيلويجر عن المشوار الطويل الذي قطعته فنيا قائلة “شاهدت خطابا للممثل جاردي أولدمان في إحدى حفلات الجوائز السينمائية السابقة، وكان أكثر ما عَلق بذهني قوله إن أفضل شيء بشأن هذا التكريم أنه يمنحك القدرة على النظر للوراء والتطلع للمشوار الذي قطعته”.

وتابعت “أن تكون بصحبة كل هؤلاء الممثلين المخضرمين الذين أثروا صناعة السينما بإسهاماتهم المميزة على مدار أعوام طويلة، هو أمر مؤثر بلا شك، إنه لمن المذهل أن تنظر حولك وتدرك كم الوقت الذي قضيته بصحبة كبار نجوم هوليوود”.

وفازت زيلويجر بجائزة غولدن غلوب وجائزة اختيار النقاد عن الدور نفسه، وعبرت عن حظوظها بنيل هذا الدور المهم في مسيرتها.

Loading...